برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
همسات

حول العالم في ثلاثین طَبَقا

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

يقول علي عزت بيجوفيتش في مطلع كتابه «هروبي إلى الحرية» الذي كتبه كمدونة أيام سجنه السياسي الممتد لألفي يوم: مع أسفي، لم يكن ذلك هروبا حقيقيا، وكنت أود لو كان كذلك، لكنه الهروب الممكن في سجن فوتشا ذي الجدران العالية والقضبان الفولاذية، إنه هروب الروح والفكر.

وأنا هنا أقول: مع أسفي، ما سأتحدث عنه الآن ليس ارتحالا حقيقيا، لكنه اللون السياحي الممكن أيام العزلة حين أوقفت المطارات رحلاتها وتحولت الفنادق الفارهة إلى محاجر صحية تعج بالمصابين والخائفين.

يطرق فصل الصيف ورمضان بابَ منزلي الموصد منذ شهرين، رمضان الذي جاء ولم يجمعنا، يلقي بثقل اختلافه الطارئ على كاهلي، فأنفضه بحثا عن تبني طقوس جديدة، طقوس من شأنها أن تعيد لرمضان رونقه ولعائلتي الصغيرة القليل من البهجة والدهشة، أجد ضالتي في المطبخ، علب البهارات المرصوصة على النضد بعناية هي تذاكر سفر من نوع خاص، أعواد القرفة وحبات «الهيل» ومسحوق الكاري والمستكة والزعتر، الذرات الزكية التي لم تأخذني بعيدا بل أحضرت العالم إلى مطبخي.

كل نهار أختار وأختي بلدا جديدا نستحضره من الإنترنت أو الذاكرة، نتقمص دور سيداته اللاتي برعن في تقديم الحُب عبر أطباق الطعام، طرق التحضير المتفاوتة بين التعقيد والبساطة تکشف عن همومهن ومشاغلهن وقدرتهن على الإبداع.

الطاقة الأنثوية المتعاظمة في العزلة تتفجر أثناء تحويل الحبوب كالأرز والبرغل والقمح إلى أشكال هندسية دائرية ومغزلية ومثلثة غارقة في اللذة، المقادير التي تتغير باختلاف البلد تشي بمحاصيل وتضاريس تلك الديار البعيدة، ننغمس حتى التماهي التام مع ثقافات الآخر لنكتشف أنها في الصميم تشبهنا، الأمهات هن الأمهات، قلوب مشرعة بحجم السماء تطرز الأيام بالدفء والحنان، يبحثن عن حل لكل المشكلات عبر الغوص في دهاليز مملكتهن الخاصة التي يحفظن تفاصيلها جيدا، وحيث يملكن السيطرة.

أقوم دون وعيٍ مني بالمثل، أسدل الستار على العالم الموبوء خارج أسوار منزلي، ألعب لعبة الحياة الجميلة، أحول وجبة الإفطار كل مساء لرحلة معرفية متكاملة الأركان وأستعين على قضاء أيام عزلتي الطويلة بالطهي ونختبئ أنا وأختي في المطبخ.

سلمى بوخمسين

سلمى عبد الحميد بوخمسين , مخرجة مسرح , قاصة , سينارست , كاتبة رأي في عدة صحف محلية منذ عام 2016 و حتى الآن منها الشرق و اليوم و القافلة . نشرت مجموعة قصصية عام 2018 بعنوان على سرر, كما كتبت عدد من النصوص المسرحية , واخرجت مجموعة من المسرحيات و العروض الفنية و مسرح الظل نال بعضها على عدد من الجوائز .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق