برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
90M

كرةُ القدمِ بعدَ كورونا

عشاقُ «المستديرة» حولَ العالمِ ينتظرونَ بشغفٍ عودةَ اللاعبينَ لذلك المستطيلِ الأخضرِ خلالَ قادمِ الأيامِ، فهل ستعودُ اللعبةُ لسابقِ عهدِها؟ سؤالٌ مطروحٌ فالوضعُ الاقتصاديُ عالميا تغيرَ تماما عن السابقِ، بالنسبةِ لي أرى أن العقودَ سيتمُ تقليصُها كثيرا وكذلك أسعارُ عقودِ اللاعبينَ، ففي السابقِ وصلت بعضُ عقودِ اللاعبينَ في الدورياتِ الأوروبيةِ ما يفوقُ ميزانياتِ بعضِ الدولِ الفقيرةِ، الأمرُ الذي كان عبارةً عن تضخمٍ كبيرٍ أضرَّ كثيرا بكرةِ القدمِ.

أتمنى أن تلتفتَ الأنديةُ مستقبلا بعد عودةِ الحياةِ لطبيعتِها لأمورٍ عدة مثلَ عملِ تأمين مدى الحياة للاعبينَ بعد اعتزالِهم، وكذلكَ خلقُ استراتيجياتٍ حديثةٍ للأزماتِ، وألا تتجاوزُ عقودُ اللاعبين والمدربين عالميا تلك المبالغَ الطائلةِ التي كانت تترددُ على مسامِعِنا أثناءَ المنافسات.

كرةُ القدمِ متعةٌ وعشقٌ ولكنَّ المبالغاتِ في الأسعارِ لن تكونَ مستقبلا، أتمنى أن تكونَ الأنديةُ مستقبلا استثماريةً، حيثُ توفرُ للاعبينَ مساكنَ ووظائفَ تناسبُ خبراتِهم مع مرتباتٍ معقولةٍ بعد اعتزالِهم بدلا من عقودٍ تثقلُ كاهلَ الإدارات التي هي غيرُ مضمونةٍ، حيث إن بعضَ اللاعبينَ يصابُ وتذهبُ الملايين هدرا، ناهيكَ عن الأسعارِ الفلكيةِ التي لا يستحقُها اللاعبونَ والمدربونَ في الأساسِ.

أتمنى أن تتعلمَ الأنديةُ من هذه الجائحةِ درسا بسيطا مضمونُه أن كرةَ القدمِ متعةٌ وذوقٌ ولا مكانَ للمتاجرةِ بها كما كان ذلك قبل «كورونا».

سلطان العقيلي

سلطان العقيلي كاتب وصحفي رياضي , شارك في صحيفة الحياة منذ انطلاق الطبعة السعودية لمدة اربع سنوات , له كتابات في الرأي في كل من صحيفة سبق الالكترونية , الوطن , المدينة وعكاظ كما عمل مع جريدتي الشرق الأوسط وصحيفة شمس .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق