برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رأينا

صباحُكم عيدٌ في وطنٍ عظيمٍ

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

من تذوقَ مرارةَ الغربةِ، أدركَ حلاوةَ الوطنِ، واليومَ إذ يحلُّ عليَّ عيدٌ مختلفٌ في مظاهرِه، لكنه ذاتُ العيدِ في جوهرِه، ولو عددتُ من حولي تلكم النعمَ العظيمةَ لفطنتُ أن العيدَ الحقيقيَ هو الصحةُ والعافيةُ والأمنُ، في ظلِ نعمةٍ أكبرَ وأعظمَ هي نعمةُ هذا الوطنِ الذي قدَّمَ قيمتي كإنسانٍ على أيِ قيمةٍ أخرى.

العيدُ هو الفرحُ، وفرحتي اليومَ حين يترددُ صدى كلماتِ مليكي سلمان بن عبدالعزيز مخاطبا شعبَه بإخواني وأخواتي، أبنائي وبناتي، دونَ تفريقٍ بين مواطنٍ ومقيمٍ فالكلُ يجمعهم ثرى هذهِ الأرضِ المباركةِ، إنه صوتُ الوالدِ الحاني الذي يصارحُنا ويصدقُنا القولَ فنلبي بالسمعِ والطاعةِ في مواجهةِ هذا الظرفِ الاستثنائيِ بإيمانٍ ويقينٍ، إن الفرحَ الحقيقيَ هو شعورُنا بأميرِنا الفذِ، وليِ عهدِنا الأمينِ وهو يتابعُ بحنكةٍ واقتدارٍ جميعَ جهودِ أجهزةِ الدولةِ لتجنيبَ الوطنَ آثارَ الأزمةِ وأضرارِها.

في صباحِ العيدِ أسترجعُ شريطَ الإجراءاتِ التي اتخذَتْها بلادي منذُ اليومِ الأولِ، وأدركُ كيف كان لها بالغُ الأثرِ اليومَ في أن تحتلَ أرقامُ وإحصاءاتُ بلادي موقعا متصدرا في عالمٍ عصفت به الجائحةُ، في صباحِ العيدِ أسترجعُ صوتَ أزيزِ محركاتِ الطائراتِ العملاقةِ التي تجوبُ الآفاقَ لتحطَّ في مطاراتِ العالمِ ثم تعودَ حاملةً على متنِها أبناءَ الوطنِ من شرقِ العالمِ وغربِه، كي ينعموا هذا الصباحَ بفرحةِ العيدِ في كنفِ الوطنِ بين أهلِهم وأحبابِهم فيكتملُ عيدُهم.

في صباحِ العيدِ أتذكرُ كلَ رجلِ أمنٍ قضى أيامَه ولياليَه عينُه تحرسُ حدودَ الوطنِ بين الجبالِ والقفارِ والسهولِ والبحارِ، وآخرَ يجوبُ الشوارعَ ويذرعُ الأحياءَ ساهرا كي ينامَ الوطنُ في أمانِ الله.

في صباحِ العيدِ أتذكرُ أصحابَ المعاطفِ البيضاءِ، أولئك الذين سطروا ملاحمَ بطوليةٍ في الصفوفِ الأماميةِ بجسارةٍ وشهامةٍ ونبلٍ وإيثارٍ، استودَعوا اللهَ أرواحَهم وأسرَهم، وحُرِموا احتضانَ صغارِهم، وظلوا واقفينَ بحزمٍ في وجهِ عدوٍّ خفيٍ، فبتضحياتِهم وصلابةِ عزيمتِهم نقتربُ اليومَ من بَرِّ الأمانِ بإذنِ الله.

نعم، من فرحةِ العيدِ نستمدُّ طاقةً أخرى كي نعبرَ ويعبرَ الوطنُ إلى غدٍ أجملَ بصحةٍ وعافيةٍ وسلامةٍ، وكلُ عامٍ ونحنُ وسعوديتُنا الحبيبةُ بألفِ خيرٍ.

ايمن العريشي

ايمن علي العريشي: محاضر وباحث في مرحلة الدكتوراة، له عدة مقالات رأي منشورة في عدة صحف سعودية وخليجية كالوطن السعودية و الجزيرة والحياة والرؤية الإمارتية وإيلاف الإلكترونية و موقع هات بوست.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق