اَراء سعودية
إشراقة

قراراتٌ تقشفيةٌ مؤلمةٌ وضروريةٌ

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

نجحت السعوديةُ في مجابهةِ الجائحةِ، بالسبقِ في اتخاذِ الإجراءاتِ الاحترازيةِ، ورغم مرارتِها الاقتصاديةِ، وتأثيراتِها على الميزانيةِ، عقدت العزمَ في جعلِ صحةِ الإنسانِ أولا.

ولما تَطَلَّبَهُ الظرفُ الاستثنائيُ ليس على السعوديةِ وحدِها، بل على العالمِ كله، فقد بادرت وزارةُ الماليةِ والاقتصادِ باتخاذِ التدابيرِ اللازمةِ لدعمِ الاقتصادِ، فتم ضخُ ملياراتٍ من الدعمِ للقطاعِ الخاصِ، بما في ذلك دعمُ رواتبِ العاملينَ السعوديينَ في القطاعِ، إلى ما حظيت به وزارةُ الصحةِ من رفعِ سقفِ الميزانيةِ والدعمِ لتتمكنَ من رفعِ الجاهزية.

ظهرَ وزيرُ الماليةِ على قناةِ العربيةِ معلنا بوضوحٍ وشفافيةٍ تامةٍ، ما يمرُ به الاقتصادُ، وما خَلَّفَتْهُ الجائحةُ من انخفاضٍ حادٍ في دخلِ الميزانيةِ، خاصةً انخفاضَ سعرِ النفطِ، مشيرا إلى أن الحكومةَ بصددِ قراراتٍ تقشفيةٍ مؤلمةٍ لكنها ضروريةٌ للمحافظةِ على حيويةِ الاقتصادِ، والمساهمةِ في الحدِ من العجزِ.

تلك الشفافيةُ العاليةُ، وهذا الظهورُ الاستباقيُ للقراراتِ ربما يعودُ إلى تلافي تكرارِ تجربةِ «الوزارةِ» عام 2016 حين صدرت قراراتٌ مشابهةٌ بشكلٍ مفاجئٍ أثارت الضجةَ والاستياءَ، وبدا من الصعبِ تبريرُها لاحقا.

حين صرحَ وزيرُ الماليةِ بأنها قراراتٌ مؤلمةٌ، فهذا يعني أنها كذلك، لأنها تمسُّ معيشةَ المواطنِ، وتحدُ من قدرتِه الشرائيةِ، وترفعُ سقفَ الالتزاماتِ الماليةِ، وتفرضُ عليه إعادةَ الأولوياتِ، وخفضَ النفقاتِ.

فـ«طيرانُ» بدلِ غلاءِ المعيشةِ، حتى وإن قال الوزيرُ إن صرفَه كان مؤقتا، فإنه مؤثرٌ في ميزانيةِ المواطنِ خاصةً أصحابَ الدخلِ المحدودِ، و«طيرانُ» الضريبةِ المضافةِ إلى سقفِ 15 في المئة ليس سهلا على الجميعِ.

إن المواطنةَ تحتمُ علينا احترامَ هذه القراراتِ، وتفهُّمَ تداعياتِ الأزمةِ، بروحِ المسؤوليةِ الجادةِ، كمواطنينَ نعي مسؤوليتَنا تجاهَ الوطنِ، ونعتزُ بانتمائنا، وولائنا، ووطنيتنا، ونعبرُ عن ذلك بلغةٍ تليقُ بالوطنِ، وتنسجمُ مع طبيعةِ القراراتِ، بعيدا عن اللغةِ الفرائحيةِ الزائفةِ، أو الاحتفائيةِ الباهتةِ، أو «التطبيليةِ» العمياءِ التي تُدَنْدِنُ سفاهةً وحماقةً في وسائل التواصلِ الاجتماعيِ.

إشراقةٌ.. المواطنةُ حقوقٌ وواجباتٌ، والوطنيةُ شعورٌ وانتماءٌ، ولا ينفي أحدُهما الآخرَ.

ناصر الخياري

ناصر الخياري ، بكالوريس لغة عربية، اعلامي ، كتب مقالات عديدة في عدد من الصحف السعودية والخليجية : صحيفة مكة الورقية ، الوطن ، الرياض الرؤية الإماراتية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق