برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
مناهج

منطقة عسير وجهة السياحة المستدامة

في ظل المساحة الشاسعة للسعودية وتنوع المظاهر الطبيعية والجوانب المناخية ووجود البيئة البرية والبحرية وغيرها، أصبح من الضروري جدا توجيه مزيد من الاهتمام والتركيز على السياحة، ولاسيما أنها أصبحت في كثير من دول العالم تمثل موردا اقتصاديا مهما.

وبالنظر إلى منطقة عسير قبل ما يربو على ثلاثين عاما تقريبا يُلاحظ أن خيال معظم الناس لم يتصور أنها ستكون منطقة جاذبة للسياحة بكل أبعادها الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، بل إن مفهوم السياحة لم يكن متداولا في تلك الفترة، فلقد كانت أبها عبارة عن مجموعة بيوتات ومنازل قليلة متناثرة بالرغم من أنها كانت تتميز بطبيعة خلابة، وأجواء جميلة.

بعد تعيين الأمير خالد الفيصل أميرا لمنطقة عسير أخذ على عاتقه تنمية المنطقة، وركز على الأبعاد السياحية التي تهتم بالتنمية المستدامة واستغلال المميزات الطبيعية والمناخية لهذه المنطقة، لتصبح السياحة في عسير صناعة وحرفة وموردا اقتصاديا مستداما، وتغيرت ملامح المنطقة في سنوات قليلة جدا كانت الجهود فيها تسابق الزمن وتختصر المسافات.

وتتابعت الجهود المباركة في عهد الأمير فيصل بن خالد الذي أعطى الكثير من وقته وتفكيره لتصبح منطقة عسير منطقة جاذبة لكل الزوار والمصطافين والسياح من مختلف مناطق السعودية، وليس ذلك فحسب بل جاذبة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وللدول العربية والإسلامية وكذلك الأجنبية.

أصبحت منطقة عسير وجهة سياحية في برنامج الكثيرين ممن يهتمون بالطبيعة الخلابة والسياحة الآمنة، ولذلك فلم يأت اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية 2017م من فراغ، بل اعتمد على ما تتميز به هذه المدينة من مقومات سياحية رائعة وفق ضوابط السياحة العالمية، وتطل منطقة عسير في وقتنا الحالي بصورة رائعة وأكثر جذبا واكتست ثوبا جميلا وحلة زاهية بمتابعة حثيثة ومستمرة من لدن الأمير تركي بن طلال الذي تمكن في فترة وجيزة من تنفيذ كثير من المنجزات السياحية الرائعة، ومن أجل مراعاة التنمية السياحية المستدامة وتطويرها، فقد يكون من المناسب دراسة بعض الأمور على النحو الآتي:

تشجيع رجال الأعمال في منطقة عسير على إنشاء المزيد من الفنادق الكبيرة والشقق المفروشة على أعلى المستويات.

تشجيع المستثمرين على إقامة المناطق الترفيهية المتكاملة في تجهيزاتها لإيجاد مزيد من الخيارات الترفيهية لجميع أفراد الأسرة كبارا وصغارا، رجالا ونساء.

محاولة تنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية في مواسم الإجازات لجذب أكبر عدد من الزوار والمصطافين والسياح للمنطقة.

تشجيع المهتمين من المواطنين على إنشاء المزيد من المتاحف التاريخية والتراثية التي تجذب السياح، وهذا يتفق مع «رؤية 2030»

إقامة بعض المناسبات الرياضية للألعاب المختلفة لإتاحة الفرص لمزيد من الخيارات الترفيهية للشباب.

دعوة بعض المسؤولين من دول العالم في زيارات تعريفية بهذه المنطقة ومميزاتها السياحية.

مبارك حمدان

مبارك بن سعيد ناصر حمدان، أستاذ المناهج وطرق التدريس في جامعة الملك خالد، حاصل على دكتوراه في الفلسفة من جامعة درم في بريطانيا، المشرف على إدارة الدراسات والمعلومات بجامعة الملك خالد سابقاً وعميد شؤون الطلاب ولمدة 10 سنوات تقريبًا، عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر وعضو مجلس الجامعة لما يقرب من 12 عامًا. أمين جائزة أبها المكلف للتعليم العالي سابقاً، وكيل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة سابقًا، عضو في عدد من الجمعيات العلمية، عضو في عدد من الجمعيات الخيرية، عضو مجس الإدارة بالجمعية الخيرية بخميس مشيط لما يقرب من ١٦ عامًا وعضو لجنة أصدقاء المرضى بمنطقة عسير لما يقرب من ١٤ عامًا. له عدد من الأبحاث العلمية المنشورة ومؤلفات منها كتاب رنين قلمي، سأتغلب على قلق الاختبار، كما كتب الرأي في عدد من الصحف المحلية منذ عام ١٤٠٠هـ.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق