برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رأينا

أوروبا الجديدة هي الشرق الأوسط

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

تعود بنا الذاكرة لحديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حينما قال: إن أوروبا الجديدة هي الشرق الأوسط، إذ إن السعودية بعد خمس سنوات ستكون مختلفة تماما كما ستكون البحرين والكويت وقطر مختلفة تماما.

هذه رؤية رجل التحول والذي لديه من المعلومات ما ليس عند الآخرين، وما يثبت رؤية ولي العهد، أن رئيس أمريكا رفض إيقاف بيع الأسلحة للسعودية، ومما قاله: هذه دولة قوية فإذا أوقفنا بيع الأسلحة لها ستشتريها من منافسينا «روسيا والصين» وهذا ما لا أريده.

أثبتت السعودية في جائحة كورونا للعالم قوتها ومتانتها بما قدمته لمواطنيها والمقيمين على أراضيها من خدمات إنسانية، منها العلاج مجانا، كما أن هناك دراسات تؤكد على أن العالم سيتغير كثيرا بعد ذهاب هذا الوباء، وستخرج دول أقوى مما كانت عليه، ودول ستكون أضعف مما كانت عليه.

يقال إن روسيا الحديثة تدين للإمبراطور الإسكندر الأكبر الذي نقلها من مجتمعات زراعية ورعوية إلى مجتمعات صناعية، كما فعل رئيس وزراء الصين دينغ شياو بينغ عام 1978 عندما نقلها نقلة نوعية، لذا تدين الصين إلى ما وصلت إليه لرئيس وزرائها السابق «بينغ»

وكما فعل الملك عبدالعزيز عندما وجد السعودية ونقلها من مجتمعات قَبَليةٍ تتحارب فيما بينها، إلى دولة عصرية، لذا تدين السعودية إلى ما وصلت إليه في هذا الزمان، للبنات التي وضعها الملك عبدالعزيز، والآن في عهد الملك سلمان الميمون سيكون ولي عهده الأمير محمد بن سلمان من يقود السعودية ودول الخليج العربي، لتكون كما قال محمد بن سلمان «أوروبا الجديدة».

عبدالعزيز العطيشان

عبدالعزيز بن تركي العطيشان، حاصل على الدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1979. عضو مجلس الشورى الدورة السادسة، مدير عام الأشغال العسكرية في وزارة الدفاع السعودية، ومدير إدارة الإنشاء والصيانة في القوات البرية السعودية، وعضو مجلس الإدارة في البنك السعودي للاستثمار سابقًا، ضابط متقاعد برتبة عميد مهندس.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق