اَراء سعودية
أوراق

له من اسمه نصيب عظيم

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

عبر تغريدة من حسابه الشخصي على «تويتر» أعلن صلاح خاشقجي العفو عن قتلة أبيه، بدأها باسم الله والصلاة والسلام على نبيه وآله وصحبه، ثم قال: في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل، نسترجع قول الله تعالى في كتابه الكريم «وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ» ولذلك نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي، أنّا عفونا عمَّن قتل والدنا لوجه الله تعالى، وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عزَّ وجل.

أثناء حديث صلاح وشقيقه عبدالله لـ«CNN» وهما في الولايات المتحدة الأمريكية قال صلاح: إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أكد له بتقديم جميع المعنيين إلى العدالة، وأضاف: أن لديه ثقة في ذلك، وهذا سيحصل، وأنه يضع ثقته في الملك.

قامت النيابة العامة بدورها بشفافية عالية، بإعلان تفاصيل القتل، ونتائج التحقيق، وطلبت إيقاع الجزاء الشرعي بحق المدانين، ومن بينهم خمسة طالبت بقتلهم لضلوعهم في جريمة القتل، وتمت إجراءات المحاكمة بذات الشفافية والدقة والمهنية العالية، التي يتميز بها جهاز القضاء، وصدرت الأحكام الشرعية المختلفة على المدانين، ومن أشدها الحكم بقتل الخمسة.

أكد صلاح خاشقجي من قبل ثقته الكبيرة في القضاء بكل مستوياته، وأنه منصف، ومحقق للعدالة، وهو ما تحقق فعلا، حيث صدرت الأحكام العادلة بحق المدانين.

إن الشرع الحنيف أعطى ولي الدم حق العفو، وهو حق خالص لا ينازعه فيه أحد، ولا شك أن العفو قرار صعب، ولا يقدر عليه إلا الأقوياء، وقد أثبت «صلاح» وأسرته قوة عالية في تحمل مصيبة الموت، رغم قسوتها، وشدتها، والتسليم بما قدره الله، وما صاحب ذلك من ضجيج إعلامي مفتعل لأعداء السعودية من الدول، وقنوات الإعلام المأجورة، وغيرهم من المرتزقة، ومحاولاتهم اليائسة في استغلال القضية للإساءة إلى السعودية.

من فضل الله على الإنسان توفيقه للإحسان، والفوز بمحبته له، قال تعالى «الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» لقد جاء إعلان «صلاح» للعفو في ليلة التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك قبل فجر الجمعة بقليل.

وقفة:

الكبار تأتي أفعالهم كبيرة، ولـ«صلاح» من اسمه نصيب عظيم، رحم الله والده، وغفر له، وجزى الله أسرته خيرا، وأعظم لهم الأجر والمثوبة.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق