برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

تسمية الأشياء بأسمائها

قدر السعودية -بوصفها قائدة العالمين العربي والإسلامي والمؤثر الحقيقي فيهما- أن تضطر لتحمل الصغار والتجاوز عنهم، إلا أن ذلك لم يعد مقبولا في ظل تنامي موجات الكره والعداوة لها من هؤلاء الحاقدين، ولذلك يبدو من الضروري في هذه الأوقات، أن نعمد إلى تسمية الأشياء بأسمائها، وأن تعمل مؤسسات الدولة وأذرعها الاستثمارية والإعلامية، ومؤسساتها القانونية، على جعل العداء للسعودية والإضرار بمصالحها أمرا يستوجب تبعاتٍ باهظة الثمن على من يقوم به، هذا إذا أردنا أن يكف هؤلاء المرضى عن الإضرار بمصالحنا.

خالد العمري

خالد عوض العمري، خريج هندسة كهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، يعمل في وزارة الصحة، شاعر وكاتب , نشر العشرات من القصائد في الصحف والدوريات المحلية والعربية وله ديوان تحت الطباعة، كاتب رأي في عدد من الصحف السعودية منها عكاظ، الوطن، الشرق، البلاد والمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق