برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
انطباعات

أبطال «ستاربكس»

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل

منذ بدأت جائحة كورونا وبعد فرض منع التجول في السعودية، افتقدت ابنتي فقرة تصوير كوب قهوتها والتباهي به أسوة بصديقاتها، وجاء رفع الحظر جزئيا واستسلمت أختي لمطالب ابنتي في التوجه لمقهى «ستاربكس» وأرغمت على الانتظار ما يقارب الساعة لاستلام شراب «الموكا فرابتشينو» سألت ابنتي الجميلة: هل يستحق هذا الشراب كل هذا الوقت لانتظاره؟

شن المجتمع هجوما على مرتادي المقاهي، حتى أن أحدهم قال مازحا «إذا استمر الازدحام على مقهى ستاربكس سيتم ضم موظفي المقهى إلى الصفوف الأمامية لمواجهة فايروس كورونا»

حقيقةً، لا أجد ضيرا في خروج الناس، ولا في ازدحام المقاهي التي تقدم خدمة استلام الطلب من السيارة، مع أخذ الاحترازات في التعقيم عند التسليم والاستلام، إذ إنهم بحاجة للترويح عن أنفسهم، وهذا يعزز المشاعر الإيجابية، كما جاء في دراسة قدمتها الصحة، وترجمها الأستاذ/ عدنان الحاجي في الثامن عشر من شهر مايو 2020 عن مجلة نتشرنيروساينس، إذ قام الباحثان بإجراء دراسة على المسألة التالية: هل يقترن التنوع في ممارسات الناس اليومية بحالات شعورية أكثر إيجابية؟

وأجريا تتبعا للمشاركين في مدينتي نيويورك وميامي باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي GPS لمدة ثلاثة إلى أربعة أشهر، وطلبا من المشتركين في التجربة عبر رسالة نصية، الإبلاغ عن حالتهم الشعورية الإيجابية والسلبية خلال هذه الفترة.

أظهرت النتائج أنه في الأيام التي كان للأشخاص تنوع أكثر في مكانهم الفعلي -ومنها زيارة المزيد من المواقع في يوم واحد وقضاء أوقات مجزية نسبيا في كل هذه المواقع- أفادوا بأنهم يشعرون بمزيد من الإيجابية: سعداء، متحمسون، أقوياء، مسترخون، مرتاحون، متيقظون، مهتمون بغيرهم.

عودة لابنتي و«ستاربكس» أقول: إن ارتياد المقاهي بتلك الصورة ليس السبب الرئيسي في زيادة عدد الحالات، السبب الرئيسي هو الوعي وهو «كمامة المجتمع» جاء ذلك في تصريح للمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي، أن ارتفاع الحالات النشطة ارتبط بأمر مهم جدا وهو ارتفاع نسبة الانتشار بالمخالطة المجتمعية والتزاور وإقامة الحفلات.

أما أبطال «ستاربكس» بريئون، فهم من يؤثثون أمزجتنا وسط كل هذا الخراب.

رائدة السبع

رائدة السبع ،بكالوريوس تمريض ،كاتبة

تعليق واحد

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق