اَراء سعودية
وقفة

الحجر وبرامج التعلم عن بعد

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

ما إن بدأت جائحة كورونا المستجد، وتم تعليق الحضور لمقرات العمل لعدة جهات حكومية وقطاعات خاصة، إضافة إلى المدارس والجامعات، وذلك ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية، ظهرت بشكل واسع الدورات التدريبية عن بُعد وشهدت برامجها إقبالا كبيرا، ما يعد أمرا إيجابيا في مواصلة التطوير واكتساب المهارات والتعليم الذاتي.

تلك الدورات صبت أيضا في معين الخدمة المجتمعية، حيث إن بعض المؤسسات الحكومية والخاصة قدمت برامجها بشكل مجاني ولجميع أفراد المجتمع.

تلك الدورات والبرامج التدريبية التي وفرتها مختلف الجهات، كانت متنوعة في تخصصاتها، لتخدم مختلف الراغبين في تعلم مهارات أو معارف جديدة، حيث تضمّنت مجالات مثل: التقنية والإدارة والإعلام والقانون والاقتصاد وريادة الأعمال، إضافة إلى تطوير الذات وتعلّم لغات جديدة وغيرها.

تقف خلف تنفيذ هذه البرامج التدريبية جهود متواصلة ومتفانية، قدمت الخطط التنفيذية من رؤساء وكوادر إدارية ومشرفين، كانوا وما زالوا يعملون من منازلهم بعد أن أدخلتهم أزمة كورونا في تحدٍ للتعامل مع بعض برامج التقنية، كبرنامج «زوم»، وبرنامج «بلاك بورد» الذي تربع على هرم مشروعات التعليم عن بعد في بعض الجامعات، فشكرا لتلك الجهود.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق