اَراء سعودية
بُعد آخر

تدريبٌ بلا ارتجال

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

تتزايد أعداد الدورات والبرامج التدريبية المقدمة عن بُعد، خصوصا في ظل استمرار الإجراءات الاحترازية والعودة بحذر، التي تنتهجها معظم دول العالم وفي مقدمتها بلادنا الغالية.

إن قرار تقديم دورة تدريبية للجمهور، سواء برعاية مؤسسية أو بمبادرات فردية، هو قرارٌ مهم على طريق نشر رسالة المعرفة وتطوير وتمكين المجتمعات علميا ومهاريا، لكنه في الوقت ذاته لابد أن يكون قرارا متأنيا بعيدا عن الارتجال حتى لا يتسبب في تقديم منتج تدريبي ركيك وغير ذي جدوى.

براين أوديرمان وهو مدير التعليم عبر الإنترنت في جامعة ويسكونسن لاكروس الأمريكية، قدّم من واقع خبرته مجموعة من المقترحات التي من شأنها أن تعين المدربين في اتخاذ قرار مناسب لتقديم عمل تدريبي ناضج يرتقي لأن يُطرح.

حيث يرى «أوديرمان» أن عامل الوقت المخصص لإعداد الدورة التدريبية يأتي في مقدمة العوامل التي ينبغي للمدرب الجيد أخذها في الحسبان، وللأسف فإن ما نشاهده اليوم من تسابق محموم لتقديم دورات تدريبية يجرى إعدادها بشكل سريع، هو أمر من شأنه أن يضعف الجودة المنشودة ويُشعر المتدرب بأنه قد استقطع من وقته وربما من ماله بغير طائل أو عائد يستحق، خصوصا إذا ما علمنا أن هنالك بعض البرامج التدريبية الجيدة يتم الإعداد لها على مدى ستة أشهر، وقد تمتد إلى عامٍ كامل.

كما أنه لا يمكن للمدرب أن يتخذ قراره بشأن طرح دورة تدريبية دون معرفته بمدى وحجم احتياج أفراد المجتمع لموضوع الدورة والمهارات التي تقدمها، نعم إنه قرار المتدربين لسدّ احتياجاتهم وتأهيلهم وتزويدهم بالمعرفة قبل أن يكون قرار المدرب وحده، وفي سبيل ذلك فإنه من الجدير بالمدرب أن يهتم بطرح أدوات تقيس مناطق الضعف أو جوانب النقص وموضوعات الدورات التي يرغب جمهور المتدربين في الالتحاق بها.

إضافة إلى ما سبق، يجدر بالمدرب الناجح أن يكون واسع الاطلاع على البرامج التدريبية المطروحة في مجال اهتمامه، والجهود التي بذلها أقرانه من المدربين، حري به أن يبدأ من حيث انتهى الآخرون، وليس عيبا لو استعان بخبراتهم ومقترحاتهم لتدعيم وتعزيز برنامجه المزمع تقديمه.

لنتذكر دائما، أن كل جهدٍ يبذله المدرب في تصميم وتطوير محتوى رسالته وأدواته، من شأنه أن ينعكس إيجابيا وبشكل ملموس على المخرجات التي سوف يتلقاها معاشر المتدربين عن بُعد، وعندها سيُدرك أن رسالته قد تحققت بالشكل المأمول.

ايمن العريشي

ايمن علي العريشي: محاضر وباحث في مرحلة الدكتوراة، له عدة مقالات رأي منشورة في عدة صحف سعودية وخليجية كالوطن السعودية و الجزيرة والحياة والرؤية الإمارتية وإيلاف الإلكترونية و موقع هات بوست.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق