برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
وقفة

هل نجح كتاب الرأي في أزمة كورونا؟

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

وسائل التواصل الاجتماعي هي جزء لا يتجزأ من حياتنا، فلا يمر يوم علينا دون متابعتها واستخدامها، حملت تلك الأدوات سلاح التأثير في نفوس مستخدميها، فروجت كثيرا من الإشاعات عن الفايروس وانتشاره وأسبابه وطرق العلاج، وحملت قصصا وهمية أدخلت الرعب في فئات عمرية وفكرية مختلفة.

في الوقت ذاته، برز دور ريادي لكتاب وكاتبات الرأي في بعض الصحف منها صحيفة «آراء سعودية» في المساهمة الفاعلة في جائحة كورونا، فبرز القلم مساهما وخادما للمجتمع أثناء الجائحة، تناولت بعض المقالات الجانب العلمي والجانب الصحي المتخصص لتوعية أفراد المجتمع، وبعض منها استعرضت المعلومات من مصادرها الحقيقة، وأخرى أخذت تهاجم الإشاعات وتبين الحقيقة، وركزت بعضها على الجهات الفاعلة والمساهمة في خدمة المجتمع أثناء الجائحة، وبعضها كشفت الغطاء عن مستغلي الأزمة وحاربت جشعهم.

وأسهمت أقلام كثيرة في رفع الروح المعنوية للقراء وتوجيههم إيجابيا، للاستفادة من الحجر في تنمية مهاراتهم وتنمية الجوانب الإيمانية.

لم تقف تلك الصحف الرائدة بشقيها الإلكتروني والتقليدي، في عرض آرائهم عبر مواقعهم أو أوراقهم، بل تناولت كما حدث في صحيفة «آراء سعودية» التسويق والنشر لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر منظومتها الرائدة «القراءة، والمشاهدة، والاستماع» في حين أن بعض وسائل الإعلام الأخرى غاب عن برامجها دورها المجتمعي، فاكتفت بالنسخ واللصق لما يردها أو لما تسرقه من مواقع أخرى.

نتمنى من وزارة الإعلام، أن تضع ضمن تكريمها وجوائزها -في قادم الأيام- تلك الأقلام الجادة والصحف التي كان لها دور فاعل في نشر التوعية، فهذه إحدى أدواتها ووسائلها التثقيفية، وأن تبرز دور كتابنا وكاتباتنا وصحفنا المتميزة.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق