اَراء سعودية
أوراق

تعاونيتان مركزيتان

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

يَكثرُ الخلطُ بين الجمعيات التعاونية والجمعيات الخيرية -رغم اختلاف الأهداف والأنشطة- ولعل الاقتصار على اسم تعاونية هو الحل الأمثل للتمييز بينهما.

أُعلنت موافقة وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في أوائل يونيو الجاري على تأسيس الجمعيتين التعاونيتين المركزيتين: الجمعية التعاونية الاستهلاكية المركزية، والجمعية التعاونية الزراعية المركزية، واللتين نظَّم مجلس الجمعيات التعاونية اجتماعين بمدينة الرياض لتأسيسهما في أوائل العام الماضي، ودعم جهود الجمعيات التعاونية، للإسهام في تحقيق الأهداف التعاونية في بلادنا، والمشاركة في الناتج المحلي.

شرفني ممثلو الجمعيات المشاركون في الاجتماع التأسيسي للجمعية الاستهلاكية المركزية، باختياري عضوا في اللجنة التأسيسية، ومن مهامها التسجيل الرسمي، والإشهار، وقد توج ذلك بقرار الوزير.

التقيتُ وزملائي بعد ذلك الاجتماع مباشرة، وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية سليمان الزبن، وبحضور رئيس مجلس الجمعيات التعاونية عبدالله بن كدمان، وكان جُلُّ الحديث منصبا على المركزيتين، وأهدافهما، وأهمية النهوض بالقطاع التعاوني، واستعرضتُ الأهدافَ العامة لها، وهي:

· الشراء والاستيراد والتصدير للبضائع والسلع الاستهلاكية محليا وخارجيا، وتسجيل العلامات التجارية الخاصة، لتحقيق أسعار مناسبة في السوق المحلي.

· أعمال التعبئة والتغليف وخطوط الإنتاج الغذائي.

· توفير المخازن والمستودعات وفق معايير السلامة الغذائية، وتقديم الدعم الفني والخدمات المساندة للجمعيات التعاونية.

· تسويق المنتجات التعاونية في أسواق الجمعيات وغيرها.

· نشاط عقود التموين في القطاعين العام والخاص.

· إيجاد المصادر المتعددة للتمويل المالي من جهات التمويل المختلفة للجمعية وللجمعيات المؤسسة لها.

· تحقيق مستهدفات برنامج مكافحة التستر من خلال زيادة وانتشار القطاع التعاوني الاستهلاكي.

وقد اشتملت أهداف الزراعية المركزية على:

· التحالف مع المزارعين وتوطين الزراعة وإعادة الإنتاج.

· تدريب المزارعين وتأهيلهم وتعبئة الإنتاج وتسويقه.

· تنمية التعاون الزراعي المشترك.

· بناء الكيانات الزراعية والتوسع في المناطق الأخرى.

· الدخول في الصناعات الغذائية الأخرى.

· العمل على إنشاء مصنع خاص بأعلاف الماشية والدواجن من مخلفات الأغذية والزراعة.

وقد اشتركت المركزيتان في هدف واحد، هو: ممارسة جميع الأنشطة والأعمال والخدمات التي تدخل في نشاطهما.

تقرر اختيار مجلس الإدارة التأسيسي لكل منهما في 23 من يونيو الجاري حيث شاركت (45) تعاونية في تأسيس المركزية الاستهلاكية، و(53) تعاونية في المركزية الزراعية، وسيفتح الاكتتاب أمام التعاونيات الأخرى لتوسيع قاعدتهما، وخدماتهما، وأنشطتهما.

وقفة:

أكمل القطاع التعاوني ستة عقود منذ صدور نظامه، وينهض اليوم في إطار «رؤية 2030» لتحقيق أهدافه.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

تعليق واحد

  1. وفقكم الله أخي الكريم الأستاذ عبد الله الشمري ، فعهدي بك أنك مثابرٌ ومخلصٌ لكل ما يُسند إليك ؛ فسقف نجاحاتك يجاوز السحاب.
    تمنياتي لكم بدوام التألق
    ودعائي لكم أن يسدِّد الله خطاكم لكل ما يفيد المواطن والمقيم.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق