برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

هل انطفأ وهج الليبرالية؟

لم يعد لليبرالية وهج كما كان سابقا، بسبب أن الملفات التي كان أصحاب هذا التيار يدافعون عنها، حسب رؤيتهم ومنهجهم ضد التيارات المتشددة، انتهت من الوجود، ولم يعد لها ذكر، وأهمها شؤون المرأة وقيادتها للسيارة، وفتح دور السينما وإصدار البطاقات الشخصية وغيرها، كل هذه الملفات كانت هي المادة الدسمة التي استفاد منها الكثير ممن تسلقوا على تلك الملفات وجعلوها قضيتهم الأولى.

وبسبب الانفتاح الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي أتاح لنا التعرف على شخصيات تلك التيارات، سواء الليبرالية أو المضادة لهم، وانكشاف أغلبية رموزهم وعدم صمودهم أمام الموجات القوية التي كشفت ضعف مستوى طرحهم وفكرهم، فأغلبهم توارى عن الأنظار وأصبح من الماضي.

محمد الشويعر

محمد بن عبد الله الشويعر, دكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة الملك سعود، عمل مستشاراً لعدد من المؤسسات منها الحوار الاجتماعي في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الحوار الوطني، إدارة الدراسات والبحوث التنفيذي بصندوق الموارد البشرية، كما ادار الدراسات والبحوث والنشر بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، شارك في العديد من اللجان العلمية والتنظيمية، كاتب رأي لعدد من الصحف السعودية والعربية وله عدد من الدراسات والبحوث المنشورة في عدد من المجالات التاريخية والفكرية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق