اَراء سعودية
دوّار الشمس

نقطة حَرِجة

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل

نقطة الصفر هي نقطة افتراضية، توضع من أجل تحديد بداية ما، أو مرحلة زمنية تحمل أحداثا مفصلية، وهي موجودة في العديد من العلوم كالفيزياء وتسمى في علم الفيزياء بالنقطة الحرجة، كما أنه مصطلح متداول لتحديد وتعيين أي بداية تؤدي لنتائج مختلفة عما كان قبلها.

وفي علم الاجتماع تعتبر نقطة الصفر هي النقطة الافتراضية التي تفصل بين مرحلتين زمنيتين مختلفتين تماما عن بعض، داخل المجتمع الواحد، حيث يبدأ من نقطة الصفر هذه تحديد التغيرات الطارئة على المجتمع ومقارنتها وقياس درجتها واتجاهاتها، وتُعرّف «لوسي مير» نقطة الصفر في المجتمعات بأنها تحول تاريخي يتحدد بدخول عوامل مؤثرة في المجتمع المعني.

هناك العديد من الأمثلة لنقاط صفر تَغيَّر عندها وجه المجتمعات بدءا من اكتشاف الزراعة والمحراث، وصولا لاكتشاف الفحم وقيام المجتمع الصناعي في أوروبا ودخول العالم العصر الرقمي لاحقا.

عاش المجتمع السعودي نقاط صفر عديدة في تاريخه بداية بما سمي بـ«الانفجار النفطي» على غرار الانفجار الكوني، وذلك كناية عن التغيرات التي رسمت وجها مختلفا للبلاد، حيث أوجد النفط مجتمعا مُغايرا عمّا قبله في العديد من النواحي المجتمعية.

وفي العهد القريب نجد برنامج خادم الحرمين للابتعاث، رؤية السعودية 2030، دخول السعودية العصر الرقمي، الخروج من نمط الاقتصاد الريعي، الآثار الثقافية والاجتماعية للعولمة بما فيها جائحة كورونا.

إن أعظم تلك التحديات هو ما يأتي من خارج النسق، إذ يجعلها تبدو غامضة وأشد صعوبة، وهو ما يزيد الحاجة للدراسات الاجتماعية والإنسانية من أجل فهم الارتباطات بين هذهِ التحديات الطبية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية، والمجتمع الذي تقوم فيه، ما يؤدي إلى تقنين الموارد والجهود وتخفيف حالة الهلع التي يمر بها المجتمع.

إن إنسان هذا القرن يعيش اليوم حالة مشابهة لما بعد الحرب العالمية، مجرد رقم في قائمة ما، هذا الإنسان هو ذاته من يفكر في قوت عياله وتعليمهم وصحتهم، أي هو يعود لمثلث الفقر والجهل والمرض ولكن بملابس نظيفة وصورة معقمة ضد ملامح البؤس التي عاشها الناس قبله.

ولعلَّ الفارق الأكثر بروزا بين المجتمعات في هذهِ اللحظة التاريخية الحرجة، هو الفارق الأخلاقي في التعامل مع المرض بشكل خاص ومع الإنسان بشكل عام.

إنها نقطة صفر توجه أسئلتها وتتداخل مع الكثير من المفاهيم الوجودية عن الـ«ما بعد» والإرادة المُعطلة، التشريعات، الإرجاء، العقل والدين، وكل ما شغل تاريخ البشرية يبدو اليوم في لحظة ذروة هائلة.

رباب إسماعيل

رباب إسماعيل، ماجستير علم اجتماع المعرفة والثقافة، كاتبة وشاعرة سعودية، أكاديميّة مهتمّة بالشؤون البحثيّة والثقافيّة والتربويّة، أجرت تحقيقات صحفية متنوعة، كاتبة مقالات، نشرت في عدد من الصحف والمجلات المحليّة والعربيّة، لها مشاركات ثقافية وإعلاميّة متنوعة داخل السعودية وخارجها، صدر لها ديوان رسائل دوّار الشمس عن دار الفارابي.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق