اَراء سعودية
أوراق

مقاومة ألم الإنفاق

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل

اتخذت حكومة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، العديد من القرارات المهمة، منذ انتشار فايروس كورونا «المُستبد» في العالم، لمواجهة خطره والتخفيف من آثاره، وتوفير السبل اللازمة لتحقيق أعلى درجات الوقاية للمواطنين والمقيمين، بل جاءت التوجيهات السامية الكريمة لتشمل المخالفين لنظام الإقامة.

وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد الأمين، قامت وزارات الدولة وأجهزتها المختلفة بدورها بأعلى درجات المسؤولية والمهنية، والأداء المتميز في تنفيذ التوجيهات والقرارات.

إن الإنفاق الحكومي خلال هذه الجائحة كبيرٌ جدا، وعدا عن ذلك قدمت الحكومة مبادرات متنوعة لدعم قطاع الأعمال لا يتسع المجال لذكرها، على الرغم من الهبوط في أسعار البترول، وخلال هذه الجائحة أثبتت السعودية حكومة وشعبا قدرة راسخة على تجاوز التحديات، وأعطت العالم أجمع صورتها الحقيقية المكتملة القوة والجمال.

في حديث وزير المالية محمد الجدعان، قال «إن السعودية اتخذت إجراءات حازمة وسريعة جدا للحفاظ على سلامة الإنسان، وتوفير الموارد للقطاع الصحي» وأوضح أن الربع الأول ونتائجه لا يظهر فيها أثر الجائحة بشكل كبير جدا، وأكد أنه في الغالب ستظهر النتائج في الربع الثاني وما يليه بحسب تطور الوضع الصحي والاقتصادي، وأشار في حديثه إلى انخفاض الإيرادات بشكل كبير سواء النفطية منها أو غير النفطية نتيجة للإجراءات الاحترازية، حيث تنخفض وتيرة النشاط الاقتصادي، وقال إن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات لدعم الاقتصاد، وبين أن المحافظة على وظائف المواطنين في القطاع الخاص هدف أساسي، وكذلك استمرار الخدمات الأساسية، وتوفير الموارد المالية وغيرها للقطاع الصحي، وأشار إلى استمرار الانخفاض في العام المقبل، واللجوء إلى اقتراض 220 مليار ريال في هذا العام، وأكد على أهمية الخفض الشديد لمصروفات الميزانية، والنظر في خيارات متقدمة تجاه المشروعات والمصاريف الأخرى.

كان حديث الجدعان شفافا وصريحا، وبخاصة عندما قال «سنتخذ إجراءات صارمة جدا، وأن هذه الإجراءات ستكون مؤلمة»

لقد جاء تطبيق ضريبة القيمة المضافة في بداية هذا الشهر بنسبة 15 في المئة، وهي واحدة من الإجراءات المؤلمة بلا شك.

وقفة:

تؤكد وزارة الصحة أن الأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة وكبار السن والأطفال هم أقل مقاومة لفايروس كورونا، فهل ستبادر وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتخفيف عن الأسر التي لا تستطيع مقاومة ألم الإنفاق؟.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق