اَراء سعودية
رأينا

صدمة الشارع السعودي

صدمت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية الشارع السعودي، بما نشرته عن تفاصيل الفساد الذي كان يمارسه رجل الدولة السابق اللواء سعد بن خالد الجبري مستشار وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، ثم عضو مجلس الوزراء، وعضو مجلس الشؤون السياسية والأمنية، وهو من أدّى القسم أمام خادم الحرمين الشريفين، على خدمة الوطن والمحافظة على مصالحه وعدم البوح بسرٍّ من أسراره، طعن الجبري وطنَه وهو من زرعت فيه القيادة ثقتها وائتمنته على مصالح بلاده، واجتَرَّ في طريقه عدداً من أفراد أُسْرَتِه، يَعيثُ معهم فساداً في أموال دولته، ويكبّد خزينتها الخسائر، ضارباً بالمال العام ومصالح الدولة عرض الحائط.

في هذا العهد الزاهر، لا أحدَ مستثنى من المحاسبة، كائنا من كان، أميرا أو وزيرا أو كبيرا أو صغيرا، هذا ما أكّدَهُ وليُّ العهد الأمير محمد بن سلمان، وصدحَت به أقطار الدنيا كلُّها، بل ونادى عددٌ من الجماهير في بعض البلدان، بالسير على هذا النهج من أجل إصلاح أوطانهم.

والأيام حُبلى والخونةُ لا بُدَّ لهم أن يتساقطوا في شَرَكِ سوء أعمالِهِم، وما ذلك على الله بعزيز.

فهد البندر

رئيس قسم اللغة العربية بأكاديمية الملك فهد بلندن سابقاً، كتب الرأي في صحف البلاد والحياة وعكاظ.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق