اَراء سعودية
وقفة

«قاضية» سعودية!

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

في التاسع عشر من يونيو الماضي رُفضت توصية تعيين قاضية في محاكمنا، بعد أن تباينت آراء أعضاء مجلس الشورى، حول أحقية تعيين المرأة كقاضية، لينتهي حال تلك التوصية بالرفض بعد تصويت 58 صوتا لصالحها ورفض 57 صوتا.

بعض أعضاء مجلس الشورى، برروا أن أسباب الرفض وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية، فمن القرآن دلت الآية الكريمة –كما يقولون– التي نصت على قوامة الرجل بعدم الجواز، ولا أعلم ما الرابط بين ذلك وبين أحقية المرأة في ممارسة مهنة القضاء، وما تفسيرهم للقوامة ليستدلوا بالآية في الرفض.

أحد أعضاء مجلس الشورى، استدل بالحديث الشريف «لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة» لينهي الحوار بعدم أحقيتها، دون النظر لمقصد الحديث أو معرفة رأي علماء الدين، حيث يرى ابن باز: أن ما ورد في الحديث ليس فيه انتقاص لقدرات المرأة القيادية في الإسلام.

لقد نالت المرأة السعودية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز العديد من حقوقها، حتى بات تولي المرأة للمناصب العليا في الدولة متقبلا اجتماعيا، في الوقت الذي كان يُنظر له قبل 10 أعوام نظرة مختلفة، لا تخرج عن عدم قدرتها في النجاح بل عدم أحقيتها في ذلك.

لقد نجحت المرأة السعودية في السلك القضائي كمحامية ومحققة في الأحوال الشخصية والنيابة العامة وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد، وهي قادرة على أن تنجح أيضا كقاضية خاصة في الأحوال الأسرية، وما يدل على ذلك هو أن الرسول -عليه السلام- كان يستعين بالسيدات في الأحكام والقضاء.

وورد فى السيرة أن بعض النساء كن يعملن قاضيات حسبة في عصر النبوة، منهن سمراء بنت نهَيك الأسديّة، حيث كانت هناك من الصحابيات من يحتسبن تطوعا، وأقرهن على ذلك النبي الكريم، وفى عهد الخليفة عمر بن الخطاب، عُينت ليلى بنت عبدالله العدوية القرشية كأول قاضية فى الإسلام، وتلاها العديد، حتى أصبحت في عهد الخليفة العباسي المقتدر بالله ثومال القهرمانة، في عام 306 للهجرة، أول رئيسة لدار المظالم، وهو ما يعادل منصب قاضي القضاة، حيث كانت تنظر في الشكاوى التي يكتبها الناس كل يوم جمعة، وهو موعد جلوسها في دار المظالم، وكان يحضر مجلسها القضاةُ والفقهاءُ والأعيانُ.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق