برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
أوراق

الدليل والأدِلَّاء

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

لكلِ أمرٍ دليلهُ الذي يعززه، ويقويه، أو يُعرِّف به، أو يُرشد إليه أو ينظمه.

يقول المتنبي:

وَلَيسَ يَصِحُّ في الأَفهامِ شَيءٌ ** إِذا اِحتاجَ النَهارُ إِلى دَليلِ

يعتبر خميس بن رمثان المتوفى في العام 1959 أشهر الأدلاء في القرن الماضي، الذي كان دليلا خاصا لشركة أرامكو، وقامت بوضع اسمه على واحد من آبار الزيت، ثم قامت «الشركة» بتسمية واحدة من ناقلاتها باسمه، تقديرا لدوره المتميز في عمليات التنقيب.

كان العرب يتميزون بالدلالة في صحرائهم، واشتهر كثيرٌ منهم بها، على مرِّ التاريخ، وإلى زمن قريب لم يكن السؤال عن مكان أو طريق أمرا مستغربا عندهم، وكانوا يجيدون الوصف بدقة، ويقومون به برحابة صدر.

اختفى الدليل الضخم للهاتف الثابت، الذي كان الناس يبحثون فيه عن أسماء من يريدون الاتصال به، بحسب أسماء المدن إن لم يكن مكتوبا لديهم أو محفوظا في الذاكرة، وكانت عملية البحث تُعدُّ عملا متطورا رغم صغر حجم حروفه وأرقامه، ونعومة أوراقه.

عندما أضيفت إلى الهاتف الثابت خدمة ظهور رقم المتصل، اعتبر بعض الناس ذلك تطورا تقنيا متقدما، ثم جاءت خدمة البيجر، وتنافسوا على اقتنائه، وتضاعفت قيمته تبعا لموديلاته المتنوعة، وتابعوا تعدد أشكاله المختلفة، ثم اختفى فجأة كما اختفت هواتف العملة، وتبعتها في التلاشي كبائن الاتصالات التي كانت تملأ الشوارع.

نشأت في السنوات الأخيرة مشروعات صغيرة لبيع وصيانة أجهزة الجوال، ولكن قرار وزارة العمل -في عهدها السابق– باغتها فجأة، وتسبب في إغلاق أعداد كبيرة منها، وأسهم في خروج أصحابها، لعدم مقدرتهم على تحمل الأعباء التشغيلية.

تمتاز المشروعات الموسمية بالاستمرار، وقد يكتب لبعضها النجاح عندما تتوفر لها الإدارة المتميزة، وفي المقابل تنشأ مشروعات طارئة، أي ذات أجل محدود، سرعان ما تنتهي بلا رجعة، وهي غير قابلة للتحويل إلى نشاط آخر، وغالبا ما يتضرر من نهايتها ذوو المشروع الواحد الذين يكون التقليد محركهم، ودليلهم في التنفيذ.

يُعدُّ كلُّ اختراع حقيقي في وقته عملا متميزا، وللمخترع فضل السبق في نشأة الفكرة وتنفيذها، ويأتي بعده المطورون الذين يضيفون إليه أو تكون الفكرة دليلا لهم، يقودهم إلى اختراع جديد يتجاوز الأول ويتفوق عليه.

وقفة:

بات السؤال عن مكان أو طريق أمرا محرجا، بعد ظهور التطبيقات الخاصة بالوصول إلى المواقع في أجهزة الجوال الذكية، ولكن صاحبي يحذر من الاعتماد عليها، لأنها تضعف الذاكرة والتركيز، ويشبهها بالآلات الحاسبة.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق