برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
أوراق

«برو 101»

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

«برو 101» مقهى عصريٌ حديثٌ في مدينةِ حَائل، يُمثلُ نموذجا لرؤى الشباب وتطلعاتهم، لتقديم منتج متميز بأيدٍ سعودية بأعلى جودة، وبقيمة منافسة في السوق المحلية، وهو يمثل أيضا روح التعاون والصداقة التي ربطت أعضاء فريق العمل خاصة، ثم اتسعت لتربط الفريق بعملاء المقهى عامة، لإقامة علاقات تعاون في مجال الأعمال، والإسهام في دعم المجتمع المحلي، حيث تُصنع منتجات المقهى محليا، كالمأكولات، أو تحمص كأنواع القهوة المقدمة فيه.

هذه المقدمة إيجازٌ غير مُخلٍ لما تحدث به الشابان الرائعان «عبدالمحسن وضاري» شريكا «برو 101» وفلسفتهما للتعريف بتسمية مشروعهما، خلال احتفالهما بمرور عام على افتتاحه، حيث قاما بالتخطيط رغم قلة الخبرة والحيلة -كما يقولان- وقد تيسر لهما كثير من الأمور عند التنفيذ، من مشتريات وتجهيزات وتأسيس موقع، ويؤكدان أن استشاراتهما لأصحاب الخبرة سهلت عليهما كثيرا، ويفخران بالتصميم الداخلي للمقهى الذي قامت به فتاة من أبناء مدينتهم، استطاعت تحويل رؤيتهما إلى حقيقة إبداعية متميزة، ووظفت خلالها بعض الخامات بلمسات فنية، فيها محاكاة للبيئة المحلية، لإضفاء روح خاصة للمكان.

يقولان: الافتتاح يسمى «شهر العسل» عند أصحاب المقاهي من ذوي الخبرة، أو الذين لديهم فروع متعددة، إذ يكثر محبو التجربة، وتزيد المبيعات عن المعتاد، ويبدو أنهما لم يَمرا بهذا الشهر، لأسباب كثيرة، لكنهما تعلما خلالها الكثير.

وفي حديثهما عَمَّا حققاه في عامهما الأول، يشيران إلى أنه لا يعدو أن يكون ركلة البداية لمشوار طويل يخططان له، ويفخران بأن «برو 101» داعم للمنتجات المحلية من المخبوزات، والحلا، والأكواب، والبُن، وكذلك تخصيصهما جزءا من الأرباح لصالح جمعية رفاق لرعاية الأيتام، والوصول إلى نسبة كبيرة من المجتمع خلال عام، ويؤكدان اعتزازهما باكتساب سمعة طيبة لنشاطهما من حيث الجودة والأسعار، والتزامهما الدائم والجاد للتطوير والارتقاء بالخدمات، لتحقيق التميز.

تَصادف وجودي مع احتفاليتهما المتميزة رغم بساطتها وتلقائيتها، وحضرها المنافسون في صورة رائعة للتنافس الشريف، وشارك فيها خطاط، وفنانان تشكيليان، بينما قام بعض الزوار بتدوين كلماتهم على لوحة خاصة بالمناسبة، ومن جميل قولهما: «برو 101» بدأ سعوديا وسينتهي سعوديا، ويؤكدان أنهما يركزان على العنصر السعودي، والنكهة السعودية، والمعدن السعودي الذي لا يصدأ.

وقفة:

وجدت غصة في حديث الشابين الجامعيين عن قيمة التمويل المتواضعة من بنك التنمية الاجتماعية، ولكنهما يتطلعان أن يصبح «برو 101» علامة تجارية عالمية، ومثالا سعوديا يُحتذى، لِيُسهم في دعم المجتمع المحلي، والشباب السعودي.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق