برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
صُوَّة

قم قام حظك

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

لم يستسلم لقدره، بل نازعه، ولم ينتظر فرصة تنتشله، بل صنعها، شاب سعودي آمن بقدراته، ومواهبه، وليس بشهادة جامعية من أرقى جامعات السعودية، تؤهله لوظيفة حكومية تؤمن له الحياة الهانئة الرغيدة لو أراد.

لكنه طموح، له هدف، وحلم يطارده، يسعى لتحقيقه، ليست الوظيفة طريقه لهذا الحلم، ولا حتى عتبة له، ولأن تحقيق الأحلام يتطلب نحت الجبال، لم ينتظر الوظيفة، لأنه يعشق التحدي لم ينتظر، لأنه واثق من قدراته وإمكاناته لم ينتظر، لأنه يعرف نفسه لم ينتظر، طبق مبدأ «اللى تكسب به العب به» لم يددن بـ«آه لو لعبت يا زهر»

استغل موهبته، وذكاءه، ليخرج بفكرة عبقرية، مجنونة، غير تقليدية «من خارج الصندوق» لم تكلفه ماديا، لكنها أرهقته وبنات أفكاره ذهنيا، فتحت له -بأمر الله- أبواب الرزق، ليفوز بعقد احتكار براتب تجاوز آلاف «الطعشات»

نعم هي أرزاق يقسمها مقسم الأرزاق، وأقدار يقدرها القدير القادر، فضل يمن به على من يشاء، ومن كمال الإيمان، الإيمان بذلك، والرضا بالقضاء، والقدر، ولكن هناك فرقا بين الرضا والاستسلام.

قد يقول قائل إنها ضربة حظ، لا ننكر الحظوظ، ولكن من نهض ونفض عنه الكسل والتسويف و«الحلطمة» و«لَعْنُ الظلام» نهض معه حظه، كنا نسمع «قم قام حظك» و«حظك إذا قام باع لك واشترى لك».

أحمد العوفي

أحمد بن جزاء العوفي، بكالوريوس كلية الشريعة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، عمل في عدد من الصحف المحلية، كاتب سابق في صحيفة المدينة، كما نُشرت له عدة مقالات في بعض الصحف الإلكترونية، مهتم بالتربية، والشأن الاجتماعي، ناشر لثقافة التطوع، عضو إعلاميو المنطقة الشرقية، مارس الاعداد التلفزيوني من خلال القناة الثقافية السعودية وكذلك التقديم، صدر له كتاب خربشات فاضي.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق