برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رجع الأفياء

«راسبوتين» اللبناني!

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

اشتمل خطاب «راسبوتين» اللبناني حسن نصرالله، على أكثر من رسالة، حيث كانت الأولى منها موجهة إلى أنصاره الذين طالبهم بعدم القلق، وكأنه يعرف أن جبهته الداخلية على شفا جرف، وأن عليه أن يقول لهم: لقد رتبت التخلص من المأزق بصورة جيدة، فتماسكوا.

والرسالة الثانية إلى أزلامه، يلقنهم فيها ما ينبغي عليهم قوله بمناسبة وبغير مناسبة: حزب الله لا علاقة له بالمرفأ بل لا يعرف عنه شيئا على الإطلاق، والرسالة الثالثة هي رسالة المزايدة التي لا يمل من التشدق بها والطواف بكعبتها، وهو هنا يقول: إنه يعرف عن ميناء حيفا أكثر مما يعرف عن ميناء بيروت.

عال! رجل مقاومة يترفع عن موانئ الوطن ولا يهتم إلا بموانئ الأعداء، سلاحه موجه للعدو، فما حاجته لأي معرفة بميناء بيروت؟ وبديهي جدا أن ندرك أن هذه الرسالة موجهة أيضا للغائبين عن الوعي السائرين خلفه، وإلا فكل رجالات السياسة والإدارة في لبنان يعرفون جيدا حجم سيطرة حزبه على المرفأ ويعرفون بوابات فاطمة، وما تختص به كل بوابة، كما أن العرب جميعهم في لبنان وخارجه يدركون جيدا أنه لا أحد يهوى جمع الذخائر والصواريخ والمواد شديدة الانفجار إلا «راسبوتين» اللبناني، حسن نصر الله، وحلفاؤه من العرب والعجم.

وهو أيضا يوجه رسالة للحكومة التي امتص ماء وجهها، وللرئيس الذي أحاله إلى صفر يتيم يقول لهم: انتبهوا، خطوطنا الحمراء معروفة لديكم ولا يغرنكم أن الله قد فضحني وفضح حزبي، فتأخذكم العزة فتتجاوز تحقيقاتكم خطوطنا الحمراء.

وأخيرا –وبمنتهى الانتهازية– ينصح اللبنانيين باستغلال هبّة العالم لمساعدة لبنان وغرف المساعدات غَرفا لا هوادة فيه، هذا هو سيد المقاومة، دجال العصر، «راسبوتين» لبنان، يقف خطيبا -والعشرات من اللبنانيين ما زالوا تحت الأنقاض- ليقول بلا حياء: اغترفوا من المساعدات بأيديكم وأرجلكم! ألا قبحه الله، لم يترفع يوما عن الدجل، ولم يحترم الشعب اللبناني في مصابه الجلل.

محمد ربيع

محمد بن ربيع ، ولد في 1954م ودرس في مدارس الباحة والطائف، ثم في مدارس دار التوحيد بالطائف، تخرج في كلية التربية بمكة عام 1396هـ. يكتب القصة والمسرحية والتمثيلية الإذاعية والمقالات العامة والمحاضرات التي تناولت المسرح المدرسي والموروث الشعبي والسير الشعبية نشرها في صحف ومجلات سعودية. له العديد من المؤلفات منها مفردات الموروث الشعبي، ذاكرة الفواجع المنسية (حكايات شعبية) ورجل تدركه الأبصار (قصص).

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق