برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رأينا

الشبابُ السعوديُ بالأرقام

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

أقرت الجمعيةُ العامةُ للأمم المتحدة أن 12 أغسطس يومٌ دوليٌ للشباب، للفت انتباه المجتمع الدولي لقضايا الشباب، وللاحتفاء بإمكاناتهم بوصفهم شركاء في المجتمع العالمي، والشبابُ شركاءٌ استراتيجيون في التنمية المستدامة للدول حسب الاستراتيجية التنفيذية 2021 – 2014 لبرنامج اليونسكو للشباب.

تتبعتُ الشبابَ السعودي بالأرقام، والأرقامُ لا تكذبُ ولا تظلمُ، وإليكم أبرز ما لفتَ انتباهي عن شبابنا حسب تقرير الهيئة العامة للإحصاء السعودية:

حدد التقريرُ أن الشبابَ هم من الفئة العمرية ما بين 34 – 15 ســنة، حيث يشكلون الأغلبيةَ ويمثلون 36.7  في المئة من إجمالي السكان السعوديين، فنسبةُ الشبابِ والشاباتِ الذين لم يسبق لهم الزواجُ في الفئة العمرية 34 – 15 سنة بلغت 66.23  في المئة.

ولفت التقريرُ إلى انخفاض معـدل الأميّة بشـكل ملحوظ لدى الشـباب السعودي بين عامي 2017 – 2007، ففي 2007 بلغ عدد الأميّين 3.7  في المئة، وانخفضت إلى 0.5 في المئة في 2017، وفِي الاقتصاد بلغت نسبة الشباب الذيـن تتـراوح أعمارهمُ بين 15 – 34 سنة 1.489.520 مشتغلا، وذلك بنسبة 47 في المئة من إجمالي المشتغلين السعوديين، حسب نشرة المؤسسـة العامـة للتأمينـات الاجتماعيـة، وزارة المـوارد البشـرية.

وعن نسـبة حراك الطلاب السـعوديين نحو الخارج من 2019 – 2013م سجل الجنسان انخفاضا في نسبة الحراك نحو الخارج، وقد كان الذكور أكثر انخفاضا، بينما كانت الإناثُ أكثرَ ثباتا، وسلط التقريرُ الضوءَ على مؤسسـة الملـك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» فالمبدعون السعوديون والموهوبون فـي المجالات العلمية ذات الأولوية الوطنية، كانت إنجـازاتُهم في 2019 كالآتي: في مسابقـة إنتل الدوليـة للعلـوم والهندسـة 19 مشاركا، بواقع 8 جوائز، وفِي المسابقات الدوليةِ والإقليميةِ 69 مشاركا حصدوا 47 جائزة، وفِي الأولمبياد الوطنـي للإبداع العلمي فاز 27 فائزا من بين 84،428 مشاركا وهناك 6،352 مشروعا، منها أكثرُ من 100 مشروع مرشح للتسويق، المصدر مؤسسـة الملـك عبدالعزيز ورجالـه للموهبة.

وألمح التقريرُ إلى نسبة الوفيّاتِ نتيجةَ الحوادثِ المروريةِ من الشـباب السـعودي ضمـن الفئـة العمرية 30 – 18 سـنة قد تذبذبت نِسبُها وتقاربتْ، فكان العام 2018 أعلى ارتفاعٍ لها، إذ بلغت 32.5  في المئة، وحققـتْ أدنى انخفاض لهـا في العام 2019 عنـد 30.3 في المئة، منـذ عام 2015 بنسبة 26.7 في المئة من الذكور و3.6 في المئة من الإناث، وذلك مـن إجمالي الوفيات بسـبب الحـوادث المرورية في العام 2019م، المصدر: وزارة الصحة 2019.

أما معدلُ بطالة الشـباب 24 – 15 سـنة في السـعودية، مقارنة بدول مجموعة العشـرين G20 عام 2019م فبلـغت نسبته 22.5 في المئة سعوديون وغيرهم، أما عند اسـتبعاد غير السعوديين فيرتفعُ المعدلُ إلـى 29 في المئة، حيث يعدُ من ضمن المعدلات المرتفعة مقارنة ببعض الدول الأخرى عالميا، المصدر البنك الدولي 2019 والهيئة العامة للإحصاء، نشـرة سـوق العمل 2019م.

أدعوكم لقراءة تقرير الهيئة العامة للإحصاء، ففيه رصدٌ دقيقٌ.

علي السرحاني

علي يحيى السرحاني، دكتوراه في اللغة العربية وآدابها، أكاديمي في جامعة الملك سعود الصحية وعضو في عدد من الجمعيات العلمية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الداخلية والدولية، يعتني بالتشارك المجتمعي والاستشارات الوطنية و يهتم بحقوق المرضى الفقراء، كتب في العديد من الصحف السعودية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق