اَراء سعودية
حديث الأطباء

حوار مع طبيب غلبان

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

من أنت؟

أنا من ضيع في الطب عمره.. نسي العمر أو أنساه ذكره

وما صنعتك؟

وغيري تقي يأمر الناس بالتقى.. طبيب يداوي الناس وهو عليل

ما حاجتك؟

أأذكر حاجتي أم قد كفاني.. حياؤك إن شيمتك الحياء

أفصح؟

أفي دين ذي المعروف يجمل أنني.. تنوء بي البؤسى ويثقلني العسر

كأنك وحدك من تشكي؟

كل من لاقيت يشكو دهره.. ليت شعري هذه الدنيا لمن؟

هل أصابتك عين؟

هم يحسدوني على طبي فوا أسفي.. حتى على الموت لا أخلو من الحسد

يا له من هم أثقل كاهلك؟

وقد تسلب الأيام حالات أهلها.. وتعدو على أسد الرجال الثعالب

وكيف المزاج؟

ومن عاش في الدنيا فلا بد أن يرى.. من العيش ما يصفو وما يتكدر

وبالرغم من ذلك.. أراك مبتسما

ولا ترين الناس إلا تجملا.. وأن كنت صفر الكف والبطن طاويا

ماذا جنيت من الأيام؟

فلم أر كالأيام للمرء واعظا.. ولا كصروف الدهر للمرء هاديا

يقال إن الأطباء مهملون لمرضاكم

وإذا أتتك مذمتي من ناقص.. فهي الشهادة لي بأني كامل

ويقال إن جل همكم المال

حياك من لم تكن ترجو تحيته.. لولا الدراهم ما حياك إنسان

يشاع أن العامة يفضلون طبيب الفرنجة

سبكناه ونحسبه لجينا.. فأبدى الكير عن خبث الحديد

وكيف علاقة الأطباء بالكتب والدوريات؟

كنتُ من كُربَتي أفِرّ إليهِمْ.. فهُمُ كُرْبَتي فأينَ الفِرارُ؟

أراك وحيدا فأين الصحاب؟

إذا لـم يكن عـندي نوال هجرتني.. وإن كان لي مال فأنت صديقي

هل من حنين لأيام الدراسة؟

عتبت على عمرو فلما فقدته.. وجربت أقواما بكيت على عمرِو

رسالة لمديرك المتعالي، غير المنصف

لِكُلِّ شَيْءٍ إِذَا مَا تَمَّ نُقْصَانُ.. فَلَا يُغَرَّ بِطِيبِ العَيْشِ إنْسَانُ

يقال إن الطبيب يبحث عن الزواج بأخرى

رأين الغواني الشيب لاح بعارضي.. فأعرضن عني بالخدود النواظر

الأطباء أصحاب همة وطموح

خاطر بنفسك كي تُصيبَ غنيمة.. إن القعود مع العيال قبيحُ

وكيف حال الأطباء بعد التقاعد ونسيان المجتمع والزملاء له؟

فيا موت زر إن الحياة ذميمة.. ويا نفس جدي إن دهرك هازل

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

‫2 تعليقات

  1. كعادته د. حسن مبدع في كل احواله… كلام جميل واجابات شعريه تختصر الحال
    شكرا لك ابا عبدالاله…

    1. عزيزي د محمد انت شاعر الاطباء ومبدعهم
      وشهادتك على راسي
      جزيل الشكر لمرورك

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق