برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

النفاق التركي

عندما أعلنت الإمارات أنها تسير باتجاه التطبيع مع إسرائيل برعاية أمريكية، وقفت تركيا تعوي، وتعلن رفضها لخطوة الإمارات، وتتهم من يؤيد هذه الخطوة بالخيانة، رغم وجود السفارة الإسرائيلية في أنقرة، وهناك تبادل تجاري، وعلاقات اقتصادية، وعسكرية، بين تركيا وإسرائيل.

وهذا يؤكد السلوك المنافق لنظام أردوغان الذي أراد استغلال هذا الحدث الهام والتاريخي، من أجل مكاسب سياسية لا طائل منها، خاصة أن أردوغان أصبح كارتا محروقا عند الشعوب العربية والإسلامية، وعند شعبه أيضا، لكنه يخاطب أنصاره من مجانين تيار الإسلام السياسي، الذين يُحِلّون علاقات تركيا مع إسرائيل، ويحرمونها على الإمارات.

مشعل أبا الودع

مشعل أبا الودع الحربي، بكالوريوس إعلام، كاتب في عدد من الصحف العربية والخليجية، صدر له كتاب «مقالات أبا الودع في الألفية».

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق