اَراء سعودية
تفاعلعلى حد حلمي

أيها المعلّم.. قربك نار وبعدك دمار

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

تنطلق هذه الأيام أول تجربة يخوضها أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة، فيما يسمى «التعلّم عن بعد» في كل مدارسنا، وبعض التخصصات الجامعية، وذلك كإجراء احترازي من تفشي مرض كورونا الذي تحوّل من شبحٍ مرعب إلى صديقٍ يتعايش معه الجميع.

ومن خبرة في مجال التربية والتعليم، أرى أن الأسابيع التي سيتعلّم فيها طلابنا وطالباتنا عن بعد، لن تكون مثمرة ما لم تكن هناك متابعة جدية من قبل أولياء الأمور، بشكل يومي، لمناهج خاضت غمار التجريب وتعرضت للنقد على مدى سنوات، فضلا عن المعاناة التي قد تواجه الآباء والأمهات جرّاء المذاكرة والشرح وربما تصحيح الواجبات بشكل يومي خلال هذه الفترة.

ولأن الطالب أو الطالبة قد تعوّدا على المناخ الدراسي وشرح ومتابعة المعلم أو المعلمة داخل قاعات الفصول -وإن كانت البيئة طاردة وليست جاذبة- لأسباب عدة سبق أن تطرقت لها في مقالة قديمة، فإن تجربة التعلّم عن بعد، لن تسجّل نتائج إيجابية، وخصوصا مع طلاب وطالبات التعليم الأساسي، من الابتدائي حتى الثانوي.

على حد حلمي..

إن المعلّم والمعلمة نعمتان محسود عليهما كثير من الناس، ولن يعرف «الحاسدون لمرتباتهما وإجازاتهما» فضلهما إلا في مثل هذه الظروف، بل سيدرك هؤلاء الثرثارون خارج الصندوق مقدار معاناة الطحن العصبي والنفسي والجسدي اليومي، الذي يبذله المخلص منهم في أروقة وحجرات هذه المعاقل التعليمية.. ويكفي.

خالد قماش

شاعر وإعلامي، بدأ النشر فى عدة مطبوعات محلية وخليجية منذ عام ١٩٨٩م، كمشرف صفحات وكاتب رأي ومحرر ثقافي فى عدة صحف محلية. أشرف وشارك فى عدة مهرجانات ثقافية، أبرزها: سوق عكاظ بالطائف، بيت الفنون بالأردن، جمعية الأدباء بعُمان، مهرجان الإبداع والفنون بالمغرب، مهرجان حوض البحر المتوسط فى إيطاليا، مهرجان الشعر بالبحرين. أحيا وشارك فى العديد من الأمسيات الشعرية والندوات الثقافية داخليًا وخارجيًا. صدر له «من دفتر الغيم» مجموعة شعرية، «غوايات تتسلق جدران القلب» مجموعة سردية. كُرم فى عدة ملتقيات داخلية وخارجية، وساهم فى تأسيس عدة مقاهٍ ومنتديات ثقافية.

‫6 تعليقات

    1. المعلمون من كثر الفراغ وما اصابهم من رعب من ان تقنيات التعليم عن بعد ستحيلهم أو الغالبية العظمى للتقاعد اصبحوا في كل وسائل الإعلام يكتبون ويحاولون إقناع المجتمع أنه بدونهم لا يصبح التعليم شيئاً ولن يتعلم احداً في هذا الكون بدون وجودهم ويصورون انفسهم على انهم جهابذة العلم وفطاحلة العلماء وهم لا يتجاوز دورهم دور مندوب تسويق استلم بضاعة ويسلمها لمن يستخدمها او من يعيد تسويقها ليحصل من وراها بعض المكاسب..

      نصبوا انفسهم في مكانة العلماء الكبار والذين من تواضعهم يسمون انفسهم طلبة علم بينما ملقنوا الصغار الابجديات يسمون انفسهم معلمين ويتغنون ليل نهار (قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا) حتى تضن بعضهم من كثر ما يمجد نفسه انه سيعلن عن نبوته….
      نسأل الله الهداية للجميع…

  1. من طول الغيبات جاب الغنايم .. نورتنا 😍
    صدقت في كل حرف فعلاً كل المبدعين كانو في يوم تحت ظل معلم ناجح ..
    و لا يخفى علينا اهمية وجود المعلم .. و اهمية عطاءه ..
    نسأل الله ان يزيل هذه الغمه عن الناس اجمعين ..
    🤍🕊

  2. جزاك الله خير أوجزت وأنجزت👌.

    * المعلم يجب أن يكون محل إهتمام وتطوير وعناية الدولة ممثلةً في وزارة التعليم، والسعي لتغيير بعض أنظمة الوزارة التي جعلت من المعلم شخصية لا وجود لها توبوياً وهمّشت دوره التربوي وركّزت على التعليمي فقط ونشّطت العصيان والتمرد الطلابي على المعلم بوجهٍ عام.

    * المعلم يجب أن يكون محل إحترام وتقدير تام من المجتمع كافة ويحظىٰ بمكانة مجتمعية مرموقة وبخاصة من أولياء أمور الطلاب والطلاب ليتسنىٰ له الطموح والإبداع ونجاح مخرجات التعليم التي لاتنتج إلا من بين يديه.

    * المعلم يجب ان يستشعر الامانة ومراقبة الضمير والتحلي بالخلُق الحسَن ليكون قدوةً صالحة لكي يطمئن اولياء الأمور على أبنائهم بأنهم في أيدٍ أمينة وقدواتٍ صالحة نافعة وذوي سلوكٍ حسن فالمعلم هو القدوة الثانية بعد الأب إن لم يكن الأولى في كثيرٍ من الأحيان والحالات.

  3. جميل
    ولكن المعلم والمعلمة اللي عندهم اولاد مثلا معلم في المتوسطة عنده اولاد في الابتدائي والثانوي
    معلمة ثنوي عنده اولاد في الابتدائي والمتوسط
    هؤلاء يتا بعون من ؟
    يتابعون طلابهم
    او يتابعون اولادهم
    هل فكروا في هذا ؟
    والمفترض انهم يعملون التالي
    ‏المفترض ايضا
    ١_ الغاء مناصبب مثل وكيل و مرشد طلابي و مراقب طلاب و امين مكتبة و مسؤول مصادر تعليمية وغيرها من المناصب واعادة شاغلوها الى معلمين او معلمات لان بعض اصحاب هذه المناصب معلمين اصلا وعليهم المساعدة في انجاح التجربة
    ٢_فتح باب العمل التطوعي للمعلمين والمعلمات لمن يريد ان يساهم وهذا فعل خيري جميل
    ٣_ المطالبة بعودة المتقاعدين من المعلمين والمعلمات لتخفيف العبء كما يفعلون عند استدعاء الجنود في الازمات
    وهذهوازمة يجب ان يتكاتف ويتعاون فيهاوالجميع

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق