اَراء سعودية
وقفة

ارحموا الأمهات الموظفات

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

حسب مؤشرات الهيئة العامة للإحصاء للربع الثالث من العام الحالي، فإن عدد السعوديات المشتغلات يبلغ 1،115.935 موظفة، ما بين القطاعين الحكومي والخاص.

ومع انطلاق منصات التعليم عن بعد للعام الدراسي الحالي باتت مسألة دوام الطلبة والآلية التي ستكون عليها، هاجسا لدى العاملين  لاسيما الأمهات.

نورة موظفة  في منظمة حكومية تنقل هاجسها في عباراتها: أكاد أفقد عقلي من التفكير في: كيف سأستطيع متابعة أطفالي وأنا أعمل إلى الساعة الثانية والنصف، فحينما أصل إلى منزلي ستكون الساعة تجاوزت الثالثة مساءً، بل إن بعض صديقاتي يعملن إلى الساعة الخامسة في القطاع الخاص؟

رغم الظروف النفسية التي نعاني منها بسبب الخوف والفزع من الإصابة بفايروس كورونا، ونقله إلى بيوتنا عند الإصابة، وظهور حالات  عديدة في مقرات العمل، تشدد الجهات في عدم قبول العمل عن بعد، إلا في حالات مرضية معتمدة تقاريرها من مستشفيات حكومية.

المنصات التعليمية تطلب حضور وتواجد الأمهات مع أطفالهن، حيث سيبقين في حالة عمل متواصلة حتى العاشرة، ذلك سيصل بالأمهات، إما للمرض أو الإجازة دون أجر، أو الاستقالة من أعمالهن للتفرغ لتعليم أبنائهن.

وزارة الموارد البشرية وكذلك العمل، مطالبتان بأخذ ذلك في الاعتبار، وإيجاد حلول عملية تتناسب مع الظروف الحالية للأمهات.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

تعليق واحد

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق