اَراء سعودية
وقفة

المشكلة ليست في المنصات يا وزارة التعليم

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

علق قبل أيام، وزير التعليم على المشاكل التي واجهت بعض الطلاب والمعلمين في الدخول لمنصة مدرستي، بأن البدايات دائما ما تكون صعبة، وأنه سوف يتم تجاوز هذه المشاكل، وسوف يزداد وعي الطالب، ووعي المعلم ووعي ولي الأمر، ووعي المجتمع، في التعليم عن بعد.

ولكن نقف اليوم بعد أسبوع كامل أمام خيبات الأمل التي أحبطت العديد من أطفالنا، في عدم التمكن من الدخول وحصولهم على التعليم، سواء الدخول إلى منصة مدرستي في المدارس الحكومية أو منصة دارس، التي فعلتها كثير من المدارس الأهلية والعالمية، فبالرغم من الوعي الذي أظهره المعلم ثم الطالب فولي الأمر، في فهم آلية عمل المنصة وأيقوناتها، إلا أن الفشل في الدخول على تلك المنصات بسبب الضغط الكبير على الشبكة والاتصال يطرح سؤالا هاما، وهو: ماذا قدمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات من دعم لتقوية الشبكات وحل تلك العقبات؟

المدارس الأهلية والعالمية، التي ينتظر منها أولياء الأمور خدمات متميزة عن القطاع الحكومي، يبدو أنها لم تكن مستعدة، فالشكاوى التي عانى منها أولياء الأمور وارتباك الإدارات، دليل على عدم الجاهزية والاحترافية.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

تعليق واحد

  1. الواقع ما اشرت اليه ويبدوا ان اعداد برنامج الدراسة عن بعد لم بأخذ في الحسبان المشاكل التي ظهرت بعد تطبيقه

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق