برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
غدق

كن نبيلا ولا تحمل حقدا أو ضغينة

لا تتكبر ولا تتعالَ على الناس ولا تمارس عليهم الفوقية والازدراء، لا تكن مغرورا ولا ذاتيا ولا نرجسيا ولا تستهن بالآخرين أيا كانوا، لا تعمل بالإساءات والانتقامات، كن نبيلا ولا تحمل حقدا أو ضغينة، ارقَ بالنفس واسمُ بها، راعِ القيم الأخلاقية في التعاطي مع الناس، هذب السلوك وحسنه، مارس الإيجابية في كل شيء، استخدم العقل والموهبة لصالح المشروعات الإنسانية، والارتقاء بالحياة.

اعمل بالتناسي والتغاضي، وقابل الإساءة بالإحسان، والبذاءة بالصبر والاحتساب، انتقل دائما من الحسن إلى الأحسن، سر في تصاعد مستمر في طريق التكامل، قابل المعروف بمعروف أجمل وأرقى وأندى، ابتعد عن التيبس والتخشب والجفاف، كن كريما قدر الاستطاعة، وانبذ البخل والشح، احفر حبك في قلوب الآخرين بأعمالك النبيلة البهية وسلوكك القويم، لا تكن عابس الوجه مكفهرا متجهما، اختر الكلمات التي تلامس القلوب والأرواح والوجدان، تفاعل مع الناس.

عش آلامهم وآمالهم، أفراحهم وأحزانهم، أنجز في الحياة ليكون لك ذكر وبصمة وأثر، لا تكذب وابتعد النفاق والدجل، لا تكن شخصية مهزوزة هشة، قاوم التحديات الصعبة بكل بسالة وثقة، لا تنكسر أبدا، لأن الانكسار بداية الهزيمة، لا تسئ الظن بالآخرين، وظن بهم خيرا، البس واشرب وكُلْ ما يعجبك ويروق لك لا ما يروق لغيرك، انظر إلى ما دونك، ولا تنظر إلى من هو أعلى منك، سجّل اسمك في قائمة المحسنين النبلاء، كن حيا تمنح وتعطي، تنتج وتبدع، تشارك وتتفاعل، لا تركن ولا تجمد ولا تسكن، وعش بهمة عالية.

كن مثل الماء الجاري، ولا تكن مثل الماء الآسن، اعمل لتكون ناجحا ومميزا، كن صاحب فضل ونبل واعتدال، استقم وتوازن، لا تتطرف ولا تغلو، مارس الحكمة وبُعد النظر، ولا تصدر أحكاما مسبقة وقاسية على الناس قبل أن تتيقن، ولا تجعل كل الناس أشرارا وفساقا ودجالين ومنافقين، ولا تنزع إلى العدوانية الناقمة على البشر، كن منصفا في كل أحوالك وتصرفاتك وأحكامك، عش حياتك بسعادة وحبور وهناء، ولا تكلف نفسك ما لا طاقة لها به، واعلم أن الإنسان عظيم بأخلاقه وسلوكه وتعامله وأدبه، سيما حين يكون زاهرا بالحب والاحترام والتعايش الجميل مع الكل.

رمضان العنزي

موظف قطاع خاص، كاتب رأي بصحيفة الجزيرة، روائي، لي من الإصدارات ثلاثة: ١) حي المطار القديم ٢) العيش بين مخرزين ٣) وطنيات.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق