برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رأينا

90 عاما من الفرح

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

«وطن تناهى له المجد، وارتسم على محياه السلام، مهد الرسالات العظام، قبلة بني الإنسان في الأزمان والأكوان، مأوى لأفئدة الأنام، سعوديتي.. يا مِنْعَتي من جور أعدائي ومن غدر الزمان» عبر الأزمان كانت الأوطان هي الرفعة والمكان.

سعوديتي يا أرض أجدادي ويا عزتي وعزوتي، ها هي الأيام تتوالى ليكتمل عقدك التسعين لنفرح ونحتفل بمسيرة بناء، بقصة كفاح، بدأها الأجداد، وبمسيرة بناء تولاها الآباء ليتجلى مخرجها في النجاح الوطني على كل الأطر ومناحي الحياة الداخلية الوطنية، التي نعيشها كل يوم ونعايش تحققها بشكل تصاعدي.

يأتي يومك وعيدك الأبهى يا وطني يا وطن الإباء والشمم، ونحن قد حققنا نقلة وطنية كبيرة تتمثل في تحقيق الكثير من المنجزات التي وضعنا لبنتها الأولى في رؤيتنا الوطنية الجلية، كما يأتي يومك يا وطني ونحن قد نجحنا في تلافي تلك التداعيات السلبية التي ولّدها انتشار جائحة فايروس كورونا على اقتصاديات الدول قاطبة، إلا إننا بفضل من الله -عز وجل- وبحكمة قيادتنا المباركة التي أدارت دفة الأزمة بحكمة وبعد نظر، قد تمكنا من تجاوز تلك التداعيات السلبية ومن درء أخطارها عن اقتصادنا الوطني، وعن تنميتنا الوطنية المستدامة، ونفس الأمر ينسحب على مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والداخلية.

فها هي عجلة التعليم تسير باطراد وفق منهجية ومعالجة واقعية، حققت لأبنائنا وبناتنا التعليم المجود، وحالت في ذات الوقت دون تعرضهم لخطر الإصابة بالفايروس، في حالة تطبيق آلية التعليم الحضوري.

في يومك يا وطني، سأهديك وردة عشق، وأطبع على جبينك قبلة محبة وامتنان، فأنت بما منحتني من خير وأمن تمثل التأكيدية المثلى بأنه لا عزة لي إلا بك، فدم لي ولقاطنيك ينبوع خير ومحبة وسلام.

حسن مشهور

حسن مشهور مفكر وأديب وكاتب صحفي. كتب في كبرى الصحف المحلية والعربية منها صحيفة جورنال مصر وصحيفةصوت الأمة اللتان تصدران من مصر بالإضافة للكتابة لصحيفة العرب ومجلة الجديد الصادرة من لندن والتي تعنى بالنقد والأدب. ألف عشرة كتب تناولت قضايا تتعلق بالفكر والفلسفة والنقد ترجم عدد منها للغات حية أخرى كما نشر العديد من الدراسات الأدبية والأبحاث في دوريات علمية محكمة ، وقدم العديد من التحليلات لعدد من الفضائيات والصحف العربية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق