برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
نحو الهدف

توقف

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

في أحيان كثيرة نكون نحن سبب الألم الذي يصيبنا، والشعور غير الجيد الذي نشعر به، والقلق وعدم الاستقرار والراحة التي نعيشها.

العلاج والحلول لبعض المشكلات التي تواجه أحدنا ليست دائما في فعل شيء ما، بل أحيانا في عدم فعل شيء ما والتوقف عن فعله، فمن يعاني من مشكلات سببها التدخين ليس الحل في أخذ العلاجات بل الحل الأساس هو التوقف عن التدخين، من يعاني من الحساسية من أكل ما، ليس الحل في أخذ دواء للحساسية، بل الحل في التوقف عن ذاك الأكل الذي يسبب له الحساسية.

الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، يميل لتكوين العلاقات الاجتماعية والاختلاط بالناس وتكوين الصداقات، هذا أمر طيب وإيجابي، يحصل أحيانا أن يواجه الإنسان في حياته بعض الأشخاص الذين يشعر في وجودهم بالألم، وعلاقته بهم تشعره بعدم الراحة، مثل هذه العلاقات الحل لها أن يتم إنهاؤها والابتعاد عن هؤلاء الناس.

الكلام هنا عن تلك العلاقات الممكن معالجتها بالابتعاد، هناك علاقات أكثر عمقا وتعقيدا مثل العلاقات الأسرية والحديث عنها مختلف وزاوية النظر لها مختلفة.

عندما يكون لديك شخص في حياتك تعده زميل عمل، أو من الذين يمكن أن تطلق عليهم وصف الصديق، لكن العلاقة معه تؤذيك، فعليك التفكير كثيرا وبجدية في الابتعاد أو إيقاف هذه العلاقة وإنهائها، من ينتقدك طوال الوقت ولا يرى إلا الجانب السيئ فيك، ابتعد عنه، من يقف في طريق تحقيقك لأهدافك ولا يدعمك، ابتعد عنه، من لا يبذل أي مجهود للمحافظة عليك وعلى علاقتك به، ابتعد عنه، من يطغى الشك على تصرفاته معك ويغلب عليه تخوينك، وتخاف من أن يعرف عنك حتى أبسط الأمور، لأنه يفسرها بشكل سيئ، ابتعد عنه.

من إذا أمضيت معه الوقت أو تحدثت معه في أي موضوع أو دخلت معه في أي نقاش، تنتهي بأنك تشعر بالتعاسة والألم، ابتعد عنه، من يرغب في أن يعزلك عن العالم، ويغيب شخصيتك، ويلغي كيانك، ويجعل منك شخصا آخر لا ترغب فيه، ابتعد عنه.

حسين الحكمي

حسين بن محمد الحكمي، أستاذ الخدمة الاجتماعية المساعد بكلية الآداب بجامعة الملك سعود، دكتوراه في الفلسفة تخصص الخدمة الاجتماعية من المملكة المتحدة، وكيل كلية الآداب للتطوير والجودة بجامعة الملك سعود ، عمل في إدارة الأنشطة الطلابية بعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود وأشرف ونظم العديد من الأنشطة الطلابية (اجتماعية وثقافية ومسرحية)، قدم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل والمحاضرات المتخصصة في الخدمة الاجتماعية وأيضا المتعلقة بتنظيم الأنشطة والفعاليات، تطوير الشخصية، كما شارك في عدد من الدراسات والبحوث الاجتماعية، وقدم عدداً من البحوث وأوراق العمل التخصصية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق