برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
واو الجماعة

قطار الجنوب والمواعيد المؤجلة

النقل «السككي» أكفأ وسائل النقل استخداما للطاقة، ففي حال نقل راكب واحد لمسافة كيلومتر واحد، تحتاج السيارة من ضعف إلى خمسة أضعاف الطاقة التي يستهلكها القطار، بينما يرتفع هذا المعدل إلى ما بين أربعة وثمانية أضعاف في حال الطائرة، والقطارات صديقة للبيئة لا ينبعث منها ثاني أكسيد الكربون.

وهي الخيار الأفضل لتنقل متوسطي الدخل والطبقة الفقيرة، لانخفاض تكاليفها، ولهذا يدعم عدد من الدول السكك الحديدية لتوفير فرص التنقل للشرائح السكانية الأقل حظا كالصين، والهند.

إن مساحة السعودية، التي تعادل ثلاثة أرباع أوروبا، و4 أضعاف فرنسا، تحتاج عددا من السكك الحديدية الحديثة، وليت أن الفكرة قد قامت من زمان، فقد حققت السعودية قفزات كبيرة في قطاعات النقل البرية والبحرية والجوية، ولكننا ما زلنا نمشي الهوينا في شبكات السكك الحديدية، حيث نقبع في مراكز متأخرة بين دول العالم فيها، فما زالت مراكز النمو السكانية الكبيرة والجذب في المنطقة الغربية والجنوبية غير مرتبطة حديديا بباقي السعودية.

نعم قام مشروع قطار الحرمين وسار بسرعة تصل إلى 300 كلم/ساعة، وتكلفة إجمالية 63 مليار ريال، ويُعد أول وأسرع قطار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو يربط بين مكة والمدينة خلال 120 دقيقة مرورا بجدة، بطول 450 كم، وبطاقة استيعابية تبلغ 60 مليون مسافر سنويا، سعة كل قطار 417 مقعدا، ليصبح إجمالي المقاعد 834 مقعدا في الرحلة الواحدة، بما يتجاوز سعة 20 حافلة بمعنى أنه من خلال كل رحلة بالقطار، تتم إزاحة 20 حافلة من الطرق، مما يرفع سلامة الحجاج والمعتمرين.

وهنا أتساءل: لماذا غاب قطار الجنوب حتى اللحظة؟ إذ في عام 2004 أطلقت الشركة السعودية للسكة الحديدية مشروع قطار الشمال الجنوب، ومنذ ذلك الحين وهذا المشروع ذهب إلى كل مكان إلا باتجاه الجنوب، ذهب نحو الشمال إلى أن وصل «الحديثة» على حدود الأردن، ولكنه لم يخط خطوة نحو الجنوب.

في عام 2015 كتب وزير النقل في صحيفة الجزيرة «بالنسبة لقطار الجنوب، فأود الإيضاح أن الوزارة لم تغفل هذا الجانب المهم، فهناك دراسة أجرتها الوزارة لإنشاء قطارات في عدد من المناطق السعودية، منها المنطقة الجنوبية»

نحن في عام 2020، ولم يتم تنفيذ أي شيء مما وعد به الوزير، فأين قطار الجنوب؟.

علي السرحاني

علي يحيى السرحاني، دكتوراه في اللغة العربية وآدابها، أكاديمي في جامعة الملك سعود الصحية وعضو في عدد من الجمعيات العلمية. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات الداخلية والدولية، يعتني بالتشارك المجتمعي والاستشارات الوطنية و يهتم بحقوق المرضى الفقراء، كتب في العديد من الصحف السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق