برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تغاريدتفاعل

هل وعى الفلسطينيون حديث الأمير؟

كتبت في هذه الزاوية الشهر الماضي مقالاً بعنوان ‏«الشباب أمل السلام في فلسطين»، كان فحواه أمنية شخصية في أن يتم تنحية الجيل القديم من القيادات الفلسطينية التي لم تقدم على مدى 75 عامًا ما يشفع لهم بالبقاء، بل استفادوا هم وعائلاتهم وأقاربهم وتضخمت حساباتهم البنكية على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه.

وهذا الأسبوع خرج مدرسة السياسة السعودية وعرابها الأمير بندر بن سلطان، وقال مقولة للتاريخ لن يستطيع ساسة العالم كله أن يقولوها، قال إن القضية الفلسطينية قضية عادلة، ولكن محاموها فاشلون، ولعمري أنه لصادق في هذا الوصف وهذه المقولة.

كيف لمفاوضين وساسة ينوبون عن الشعب الفلسطيني لمدة 75 عامًا ولم يستطيعوا أن يحرزوا تقدمًا يذكر، بل إن الأراضي الفلسطينية في كل يوم تنحسر والمطالب الفلسطينية تتضاءل، بل وخرج محمود عباس أبو مازن يعرض خريطة فلسطين منذ 1984 حتى الآن، ويتباهى بها أمام كاميرات التلفزة، مع أنها خريطة تثبت مصداقية وصف الأمير بندر بن سلطان بأنهم محامون فاشلون، بل إن فشلهم يعتبر فشلاً ذريعاً بسبب تصرفاتهم ورهانهم الدائم على الحصان الخاسر.

بندر بن سلطان خرج كالطبيب الماهر، الذي يشخص المرض والورم السرطاني في جسم القضية الفلسطينية، وتثبت صحة تشخيصه، الأدلة والوثائق ويضع القرار بيد الشعب الفلسطيني ليتخذ قراره المصيري في استئصال هذا الورم السرطاني من عدمه، فهل سيتخذ هذا القرار؟

إن هؤلاء القادة بعقلياتهم المتحجرة وفكرهم القديم لن يجلبوا للشعب الفلسطيني أي تقدم، ولو استمروا في السلطة لعقود، لأنهم فاشلون كذابون مخادعون كما وصفهم الأمير بندر، والأدلة على ذلك هو فشلهم حتى الآن في إحراز أي تقدم، وبعد توقيع اتفاقيات السلام بين الإمارات والبحرين وإسرائيل هرولوا نحو الحصان الخاسر «إيران وتركيا» كما فعلوا في زمن أمين الحسيني الذي هرب واتجه نحو هتلر والنازية لكي يعيد له أرض فلسطين المسلوبة، ولكن هروبه هذا عاد بالخراب والدمار على فلسطين وشعبها.

وبدلاً من أن يتجه «الفاشلون» إلى الاتحاد بينهم وتغليب مصلحة شعبهم والمسارعة في الاتحاد مع العرب وتقديم حلول ومقترحات لإحلال السلام وقيام دولة فلسطين، سنشهد خلال الأيام المقبلة المزيد من التصعيد والخلافات والشتائم والاتهامات ضد السعودية ودول الخليج وليس ذلك بغريب، فهي طباعهم وجبلتهم التي جبلوا عليها لأنهم بالفعل، الفاشلون.

محمد السلمي

محمد السلمي , كاتب سياسي اجتماعي يحمل الاجازة في اعلام من جامعة الملك عبدالعزيز ، يعمل في الصحافه منذ 18 عاماً بين صحف المدينة وعكاظ وعرب نيوز وحاليا يتقلد منصب مدير مكتب صحيفة عرب نيوز في المنطقة الغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق