برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

ولي العهد واستقطاب الشراكات الاقتصادية العالمية

ما يميز الجولات المكوكية التي يتنقل فيها الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بين الغرب والشرق، أنها جولات ذات طابع فعّال يسعى من خلالها إلى تحويل الشراكات الإستراتيجية بين السعودية والدول التي يزورها إلى برامج تنفيذية على أرض الواقع في شتى المجالات السياسية منها والاقتصادية والعسكرية والأمنية، كما أنها حافلة بالعديد من الاتفاقيات والشراكات التي من شأنها تفعيل حضور وقوة السعودية اقتصادياً وسياسياً على المشهد الدولي.
من أبرز السمات الشخصية التي يتميز بها سمو ولي العهد أنه شخصية تنفيذية واضحة تضع الأهداف ولا تتنازل عن تحقيقها، وهذا ما يضفي هذه الزيارات طابع الأهمية وليست زيارات “بروتوكولية” اعتيادية، فتنويع الأسواق واستقطاب الشراكات الاقتصادية البارزة من أهم بنود الرؤية 2030.

آراء سعودية

اَراء سعودية أول موقع محلى متخصص فى كتابة المقالات الصحفية يشارك ب اكثر من 62 كاتبآ و كاتبة سعودية .....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق