برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
اَراء سعودية
رأينا

كبح مطامع تركيا

استمع تحميل الصوت | شاهد تحميل تحميل العدد القابل للطباعة

سمحت تركيا لنفسها –بزعامة أردوغان- أن تتوغل في الشمال السوري، وعندما غضت عنه أبصار العالم استعذب ذلك العدوان، ومد لحاف أطماعه إلى شمال العراق -بحجة مطاردة الأكراد- ضاربا بكل الاستنكارات والإدانات الدولية، وشجب الأمم المتحدة المألوف، عرض الحائط، الأمر الذي أغراه أكثر وأكثر أن يتمادى ويمد أطماعه إلى القطر العربي الليبي، مستنزفا ثرواته النفطية لدعم اقتصاده المنهار واستقطاب آلاف المرتزقة الذين تدفع أجور عمالتهم من الأرصدة الليبية، إضافة إلى دعم مصارفه في أنقرة وإسطنبول.

ثم تأتي في سرب هذه الأحداث مطامعه وأحلامه بـ«تركيا الكبرى» حينما جازف وتدخل في النزاع الأذربيجاني الأرمني بإمداده أذربيجان بالسلاح والمرتزقة، وعندما حدث رد الفعل الأرميني بقصف مدينة غنجة الأذربيجانية، بلغت الوقاحة بوزارة الخارجية التركية -كما جاء في الأخبار- أن تصرح بأن ما قامت به أرمينيا يعتبر انتهاكا لاتفاقية جنيف.

تركيا بحاجة إلى من يكبح طموحها، ويؤدب أفعال قادتها لكي يعيش العالم في أمان.

إبراهيم مفتاح

إبراهيم عبدالله مفتاح، شاعر سعودي، عضو مجلس منطقة جازان والمشرف على الآثار في جزر فرسان جنوب السعودية، عضو في العديد من اللجان والمجالس منها مجلس إدارة نادي جازان الأدبي، ونادي الصواري الرياضي بفرسان. شارك في إحياء العديد من الأمسيات الشعرية في معظم النوادي الأدبية بالسعودية، وكاتب مقالة في الصحف السعودية. حصل على جائزة الشعر الفصيح ضمن جائزة أبها الثقافية لعام 1417هـ التي يرعاها خالد الفيصل أمير منطقة عسير آنذاك، كما مثل السعودية في عدد من المناسبات الثقافية، منها: الأسبوع الثقافي السعودي في الإمارات العربية المتحدة عام 1417هـ، والمؤتمر الثاني والعشرين للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، والمهرجان الثالث والعشرين للشعر العربي عام 2003 في الجزائر. كُرم من قبل مركز الملك فهد الثقافي بالرياض عام 1438هـ واثنينية عبدالمقصود خوجة في جدة عام 1430هـ، كما كرم من جامعة جيزان عام 1431هـ، وتم اختياره عام 1436هـ كشخصية ثقافية في منطقة جيزان برعاية أمير المنطقة. له العديد من الإصدارات منها: احمرار الصمت، رائحة التراب، أدب الأشجار في جزر فرسان، فرسان.. الناس.. البحر والتاريخ، الصنبوق وأم الصبيان.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق