برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
وقفة

بطاقة طلاق فاخرة

قال تعالى «وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ» الروم:21.

لا تكتمل الحياة الزوجية إلا بوجود المودة والرحمة، وحينما يصل ذلك الرباط المقدس إلى الذوبان والتفكك، ومن ثم إلى أبغض الحلال وهو الطلاق، يدلنا الله –تعالى- في التعامل مع ذلك الموقف بقوله «يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ  وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ  لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ  وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ» الطلاق:1.

انتشرت في الثلاث سنوات الأخيرة حفلات الطلاق، في مجتمعنا، بشكل غير متوقع، وأصبحت أقرب إلى الموضة، خاصة في المدن الكبيرة، ولقد  اختلفت مبررات تلك الحفلات من القائمات عليها والقائمين، ما بين منحنى علمي وتفسير اجتماعي.

إحدى بطاقات الدعوة وصلت إلينا، أنا ومجموعة من الصديقات، تقول فيها صاحبتها «يسعدني دعوتكن لحضور حفل طلاقي» وحمل العنوان عبارة «سعادتي حريتي»

فضولي قادني للذهاب إلى الحفل، حيث كانت المفاجأة بعد أن غصت إحدى قاعات الفنادق ذات الخمسة نجوم بالمدعوات والتجهيزات الفاخرة.

إن تحول الطلاق إلى مناسبة تحتفل بها المطلقة بحريتها مع صديقاتها وأقاربها، لا يعدو كونه رغبة في التشهير والانتقام من ذلك الزوج، أو رغبة في الشهرة والظهور.. فهل من ضابط لذلك؟.

شقراء بنت ناصر

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

‫2 تعليقات

  1. ظاهرة اجتماعية مؤسفة لاتقوم به الا امرأة ليست ذات بصيرة وربما كان وراء هذه الظاهرة ماورد في المقال من سببين نسأل الله اللطف

  2. لاحول ولا قوة الا بالله
    والمشكله بدا هذا الشي يوثر على المجتمع فتعتقد بعض النساء انها مقيده وحريتها في طلاقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق