برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
صُوَّة

السعوديون والهواتف الذكية

كم مليونا أو قل كم مليارا ينفقها السعوديون على شراء الهواتف الذكية سنويا؟ خاصة إن كان منا من يحمل ثلاثة منها.

تشير إحصائية قديمة إلى أن السوق السعودي يستهلك ما يقرب من ملياري ريال سنويا في شراء أجهزة جوال وأجهزة كمبيوتر لوحية، وحقيقة لم أجد إحصائية دقيقة أو حديثة عن نسبة إنفاق السعوديين على شراء أجهزة الجوالات الذكية.

وقد تباينت الدراسات في ترتيب السعودية عالميا بالنسبة لعدد مستخدمي الهواتف المحمولة والذكية منها، ولكنها اتفقت على أنها من الدول الأكثر عالميا.

تتحدث الدراسات عن 30 مليون جهاز ذكي -بما في ذلك الهواتف- في السعودية، وهو ما يمثل نسبة انتشار تقدر بـ 110 في المئة، على مستوى السكان، بل أظهرت دراسة أجريت تحت مظلة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، بأن السعودية تملك عددا من مستخدمي الهواتف المحمولة أكثر من أي دولة في العالم، بحيث يصل عدد أجهزة الهاتف إلى 180 جهازا مقابل كل 100 مواطن سعودي.

أما بخصوص الهواتف الذكية، فقد ذكر موقع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أن هناك دراسة كشفت أن نسبة انتشار الهواتف الذكية تصل إلى 60 في المئة في السعودية، وذكرت دراسة حديثة أجرتها شركة بايدو الصينية، أن السعودية تأتي في المركز الثالث عالميا كأعلى نسبة لمستخدمي الهواتف الذكية في العالم، بنسبة 72.8 في المئة، مقارنة بـ23 مليون مستخدم للهواتف الذكية لعام 2017.

بعيدا عن هذه الإحصائيات و«دوشة» الأرقام، فعندما أشاهد من يتكلف شراء جوال ذكي بتقنيات عالية لا يحتاجها، لمجرد التغيير والتباهي فقط، والسباق الحامي لحجز الجديد منها بمجرد الإعلان، والبحث عمن يقسط جوالات ذكية أجزم أن الإنفاق يتجاوز المليار ريال سنويا.

شخصيا لا أظنني مربحا جدا لشركات صناعة الجوال، فجوالي يشيخ ويهرم معي، بل أنا مقترٌ عليه جدا في إكسسواراته، فيكفيه «كفر وستكر» حتى يأتي أجله، في جهازي قرابة 150 تطبيقا، أستخدم أكثر من 70 في المئة منها، سهلت كثيرا من تعاملاتي اليومية، وتواصلي مع الآخرين، والأهم لا أتكلف فوق طاقتي ماليا لاقتنائه.

أحمد العوفي

أحمد بن جزاء العوفي، بكالوريوس كلية الشريعة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، عمل في عدد من الصحف المحلية، كاتب سابق في صحيفة المدينة، كما نُشرت له عدة مقالات في بعض الصحف الإلكترونية، مهتم بالتربية، والشأن الاجتماعي، ناشر لثقافة التطوع، عضو إعلاميو المنطقة الشرقية، مارس الاعداد التلفزيوني من خلال القناة الثقافية السعودية وكذلك التقديم، صدر له كتاب خربشات فاضي.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق