برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
Light

العنف ضد الرجل يحتاج إلى عقوبات

أعلنت قبل أيام حزمة من العقوبات بحق المعتدين على المرأة جسديا أو نفسيا أو جنسيا أو من هدد بهذه التجاوزات، وذلك في إطار حظر جميع أشكال العنف ضد النساء وللحد من حالات في العنف ضد المرأة.

بالتأكيد تلك العقوبات تصب في مصلحة المرأة، ولكن حتى الرجل يمارس ضده العنف من قبل المرأة، فليست المرأة وحدها مظلومة في كل الأحوال بل هناك فئة من النساء لا ترحم الزوج ولا الأخ ولا حتى الأب، تستخدم مع الجميع العنف والقوة وتمارس الضرب بشتى الطرق.

ولأن ما يتم تداوله بين وسائل التواصل الاجتماعي، من شكوى تكون من المرأة، لذلك يقف المجتمع معها، أما الرجل فإنه يخجل أن يظهر أمام الملأ ويقول «زوجتي تضربني أو تعنفني» لأنه لن يجد أي تعاطف معه بل يجد الأغلب «يطقطق ويضحك عليه» فيفضل أن يصمت وألا يتحدث عن أي عنف يمارس عليه نفسيا كان أو جسديا، فرجولته لن تسمح له بالتحدث عن ذلك.

فكما أن هناك عقوبات وضعت حول العنف ضد المرأة، فالمفترض أن تكون هناك عقوبات توضع للعنف ضد الرجل، حيث يقول الباحث في القانون الدولي سولانج موذان «إن القانون قد تجاهل سيناريوهات الصراع والعنف الجنسي ضد الرجال، حيث ركز في المقابل على العنف الجنسي ضد النساء والأطفال فقط، لأن الأكثر تعارفا عليه هو القوة الجسدية والمادية التي يتمتع بها الرجل، مقارنة بالمرأة، ما يجعل الناس أكثر تعاطفا مع الضعيف من خلال إدانة العنف الذي يستهدف الفئة الضعيفة من المجتمع»

كما أنه لا تزال هناك نظرية تقول إن الرجل لا يمكن أن يتعنَّفَ وذلك بسبب الثقافة الذكورية، لكن هذه النظرية خاطئة، حيث إن العنف ضد الرجل موجود، لكنه مسكوت عنه، فإن 50 في المئة من العنف الموجهة ضد النساء، تأتي من الرجال مقابل 10 في المئة من أعمال العنف ضد الذكور، تحصل من قبل الإناث، وأعتقد أن النسبة أعلى من هذه، فالرجل بطبعه لا يشتكي بخلاف المرأة.

لذلك فإن وضع قانون يخص أيضا العنف ضد الرجل، يساعد من الحد منها، حتى لا تتزايد مع الوقت وتصبح ظاهرة، ولا بد من البحث عنها ورصدها، لأن المجتمع السعودي بشكل خاص لا يتقبل أن يذكر أن الرجل يعنف ويضرب، لأن هذه السلوكيات تقلل من كبرياء الرجل.

سامية البريدي

سامية ابراهيم البريدي، بكالوريوس شريعة من جامعه الإمام في الرياض، تدرس حاليا الماجستير في الإعلام الحديث. تمارس العمل الإعلامي والاذاعي منذ 14 عاما، كما كتبت الرأي في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية. تكتب السيناريو للأفلام القصيرة والطويلة، لديها مجموعه قصصية ورواية بعنوان «فضيحه امرأة سعودية» تحت النشر، حققت جائزة «المفتاحة» كأفضل إعلامية لدورتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق