برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أجراس

الأثر في تجربة «جاسم الصحيّح»

الأثر في تجربة الشاعر «الصحيّح» ليس سهلا أن تكتب عن تجربة إنسانية تنافس في رسوخها جبل المنطقة «جبل القارة» وتطاول أعالي قمم نخيل الواحة الخضراء «الأحساء»

هكذا تصبح الكتابة أشبه بمغامرة تهوي بك مُغمضا عينيك، تفاديا لأي ارتطام غير متوقع، بينما الذاكرة ما زالت عالقة بمشهدٍ لا بد أن يُسكب في قنينة توثيقية، لتثبت بعض صور الأثر لتجربة الشاعر الأحسائي «جاسم الصحيّح» الصورة الأولى: يقول في قصيدته «تأملات ذاتية في حضرة المرض»:

وحسبي على الشكوى عزاء بأنها .. خيانة جسمي لا خيانة معدني

مثل هذا البيت يحفر في الذاكرة، فالمتلقي يدرك جيدا أن أحد أسباب رسوخ «الصحيّح» في الذاكرة الأحسائية – تحديدا – هو إخلاصه اللامتناهي لهذه الأرض وأبنائها، وهذه السمة النبيلة ترفع من قدر الإنسان وتعلي مكانته في النفوس التي عرفته منذ البداية، وشهدت على نمو مراحل التجربة، حيث تتضح أصالة المعدن تجاه جوهر المعنى المتخفي في تراب الأرض ودم إنسانها.

الصورة الثانية: النزعة التأملية والحكمة المتسامية في شعره، يقول:

كأني من ضعفي بتابوتِ مسرحٍ .. يدير حياتي فيه همسُ المُلَقَّنِ

هكذا يأسر الشاعر المتلقي ببيت واحد، يوجز فيه حياة كاملة، فليس فقط هواة الشعر ومرتادوه تُخطف أفئدتهم، بل أي مارٍ على صوت القصيدة سيرى سحر المشهد عبر تتبع مراحل الحياة في حالة تأملية متعالية تدور في فلكها الوجودي الآن، فالتابوت لا يستدير بخالق النص فقط، بل بالمتلقي الغارق في الحدث أيضا وهنا بؤرة التأثر والتأثير.

«الصحيّح» الشاعر الظاهرة الذي استوفى العلامات الفارقة كاملة للتجربة الثقافية – الشعرية – حيث الأثر لا يقتصر عند حدود القصيدة مهما بلغت جودتها اللغوية وفرادتها المعنوية وتداعياتها التأملية، وأصالتها المُعتقة برائحة النخيل ونداوة ماء العيون، ونضارة الطبيعة الغضة في أسمى لحظاتها العفوية الشفيفة، بل يمتد ليُقدم النموذج الملفت بإنسانيته وأخلاقيته في تواضعه كلما علا، ووسطيته كلما مال طرف في الكوكب، ليصير أثر التجربة جامعا للتقاسيم الموروثة والمُكتسبة، وهذا بلا شك يؤثر في مسيرة المتعلمين من هذه المدرسة «الصحيّحية».

رجاء البوعلي

بكالوريوس في الأدب الإنجليزي ودبلوم في الإرشاد الأسري وآخر في السكرتاريا التنفيذية، مدربة معتمدة من مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني. كاتبة وأديبة لها مساهمات كتابية في العديد من الصحف السعودية والعربية، مدربة في مجال التنمية البشرية، ناشطة في قضايا الشباب ومهتمة بالشأن الثقافي، عضو في عدة أندية ثقافية محلية ودولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق