برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
أ ب ت

القوى الناعمة السعودية

«  أ  »

الإنجاز الذي حققه خالد الشمراني، طالب الدكتوراه بجامعة مانشستر الانجليزية، بصدارته المسابقة العالمية «Test-comp 2021» في قسم اكتشاف الثغرات الأمنية، ليس جديدا على إنجازات أبناء السعودية من الشباب والشابات على المستوى العالمي.

دأب أبناء السعودية من فئة الشباب على كتابة إنجازاتهم بسطور من نور، في صفحات حاضر السعودية ومستقبلها، في مختلف مجالات العلوم والرياضة والاكتشافات والابتكارات العلمية العالمية على مدار سنوات مضت.

«رؤية 2030» كانت هي الدافع الرئيسي للشباب والشابات حتى يسيروا على درب التميز العالمي.

حيث استثمرت القيادة الرشيدة في الشباب بكل غالٍ ونفيس، واعتبرتهم الثروة الحقيقة، كما جاء على لسان خادم الحرمين الشريفين، بأن الشباب هم الطاقة الناشطة المتجددة دوما، وولي عهده مهندس الانطلاقة الشبابية، حين أكد على أن شبابنا واعٍ وقـوي ومثقـفٌ ومبدع، ولديــه قيــم عالية.

« ب »

عشرات النماذج التي يمكن أن نضرب بها المثال في التميز والإبداع من فئة الشباب على المستوى العالمي، فليس إنجاز الشمراني أمرا استثنائيا، فسبقه إلى ذلك المئات من الوجوه الشابة المفعمة بالحيوية والجدية والتميز، كان من بينها عبير بنت حسن العبيدي، التي ناطحت أعظم الدول في العلوم وحصلت على الدكتوراه في العلوم القضائية «SJD» من جامعة «Emory law school» إحدى أقوى الجامعات الأمريكية والعالمية.

ليس هذا فقط، فهناك فاطمة بنت عبدالمنعم الشيخ، التي فازت بالمركز الثاني في مجال علم النبات بمسابقة إنتل الدولية للعلوم والهندسة «INTEL ISEF» في أمريكا، وكرمتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، بإطلاق اسمها على أحد الكويكبات في الفضاء.

« ت »

للذكر وليس الحصر، تأتي شهد الزامل، التي ابتكرت في عمر الـ13 عاما، جهازا يساعد في تقديم الحماية اللازمة لمرضى الصرع، في حال حصول أي نوبة مفاجئة خلال قيادتهم السيارة.

وعلى الصعيد الجماعي، فقد حقق فريق علمي من جامعة الملك عبدالعزيز، سبقا عالميا بتسجيل براءة اختراع مسجلة رسميا في مركز براءات الاختراع في الولايات المتحدة الأمريكية، لمركب طبي جديد يُحسن من عمل عضلة القلب.

ولك الحق أن تعرف أن طلاب موهبة الذين يمثلون مختلف شرائح شباب هذا الوطن المبدعين، قد حصدوا 378 ميدالية عالمية للسعودية في المحافل والمسابقات العلمية الدولية خلال سنوات قليلة.

هذه الإنجازات دفعت السعودية للتقدم في الجداول السنوية لمؤشر نيتشر، لتحتل المركز 29 عالميا، وفي المرتبة 66 عالميا في مؤشر الابتكار العالمي من بين 131 دولة للعام 2020.

ورياضيا فقد فازت لاعبة المنتخب السعودي للجامعات، نجد فهد، بلقب بطولة العالم لكرة القدم الإلكترونية للجامعات «فيفا 20» بعد فوزها على لاعبة من المنتخب البرازيلي في المباراة النهائية.

وفي الألعاب الجماعية نجح المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم تحت 23 عاما، في الوصول إلى أولمبياد طوكيو، كل ذلك يجعل السعودية فخورة بأبنائها ومطمئنة على حاضرها ومستقبلها.

أحمد هاشم

أحمد بن حسين هاشم الشريف, دراسات عليا من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة , كاتب وإعلامي متمرس, مارس العمل الصحافي منذ 20 عاماً ولا يزال حيث كانت البداية في مؤسسة المدينة للصحافة والنشر , مؤسسة عكاظ واليوم للصحافة وعدد من الصحف الخليجية , عضو في الثقافة والفنون بجدة و عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للإدارة , الاعلام والاتصال ,الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية والجمعية العلمية للموهبة والابداع والجمعية السعودية للتنمية المهنية في التعليم والمجلس السعودي للجودة . عام 1429 هـ أسس أول جمعية خيرية في المملكة تنموية تحت اشراف وزارة الشؤون الاجتماعية آنذاك باسم جمعية الأيادي الحرفية الخيرية بمنطقة مكة المكرمة والتي عنيت بتدريب ذوي وذوات الدخل المحدود والمعدوم على الحرف السوقية وتوفير مشاريع خاصة لهم , وكان رئيسها الفخري صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد وزير الدفاع . شارك في تقييم الخطة الاستراتيجية العامة لمدينة جدة بتكليف من أمين أمانة محافظة جدة عام 2009 م ( مجال العمل الاجتماعي ) , وبرنامج التحول الوطني في الرياض عام 1437هـ , له تحت الاصدار كتاب مقالات سيئة السمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق