برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

«آراء سعودية» عيون وطن

نهضت صحيفة آراء سعودية بقيادة رئيس تحريرها الدكتور أحمد هاشم الشريف، ومهندسها الزميل عبدالوهاب العريّض نائب رئيس التحرير، وبقية طاقم العمل، وابتكرت تجديدا لم تسبقها إليه الصحف الأخرى، إذا تخصصت في المقالة المكتوبة وتسجيلها بالصوت ومشاهدتها في الصورة، وغير ذلك من ابتكارات تفردت بها ولم تسبقها أي صحيفةٍ أخرى.

واحتضنت كتاب وكاتبات الرأي من جميع أنحاء السعودية، ينافحون بأفكارهم عن الوطن ويبثون هموم المواطن، ويحثّون المسؤولين في كل القطاعات على الحفاظ على مصالح الوطن والمواطن، على حدٍّ سواء.

اليوم تكمل صحيفة «آراء سعودية» عامها الثاني، وما تزال شامخةً تمدُّ ذراعيها لكتاب وكاتبات الرأي السعوديين، وتأخذ بأيدي الشباب، ليشاركوا بأفكارهم البناءة في بناء وطنهم، خلف قيادته الذين يبذلون الغالي والنفيس من أجل رفعة الوطن وبناء إنسانه وعلوّ شأنه.

كتب لصحيفة آراء سعودية قرابة مئة وخمسين كاتبا وكاتبة، منذ صدور عددها الأول حتى اليوم، ونشرت ما يزيد على سبعمئة وثلاثين عددا، ولم تتوقف يوما واحدا منذ أن بدأت.

التزمت آراء سعودية بخط سيرٍ معتدل، مبتعدةً عن الطرح المبتذل، والشتم والألفاظ النابية، وامتثل كتابها وكاتباتها لسياستها، فطرحوا أفكارهم ورؤاهم التي تفيد القارئ وتثريه، في كل جوانب كتابة المقالة، الثقافية والسياسية والاجتماعية.

صحيفة «آراء سعودية» تمثّل نبض الشارع السعودي، تطرح همومه، وترصد أفراحه، وهي في الواقع «صحيفة الوطن والمواطن» لا شريك لهما فيها.

فهد البندر

رئيس قسم اللغة العربية بأكاديمية الملك فهد بلندن سابقاً، كتب الرأي في صحف البلاد والحياة وعكاظ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق