برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
رأينا

الذكرى الثانية

تشرفت بكتابة افتتاحية العدد الأول لصحيفة آراء سعودية عند انطلاقها في 1 يناير 2019 وكانت بعنوان «صحيفة الرأي السعودي تواصل واستشراف» وكوني أحد مؤسسيها وكتابها، فإني سعيد بالذكرى الثانية لانطلاقتها مع الزميلات والزملاء، ونحن نرى ما تحقق لها من تميز رائع، ونتطلع إلى المزيد، ولقد تمكنت خلال عامين من استقطاب كاتبات متميزات، وكتاب متميزين أضافوا لها حضورا بارزا في المشهد الإعلامي السعودي.

ذكرت في المقالة الافتتاحية «حَملت الصحيفة في رؤيتها بأن تكون أحد المصادر لصانع القرار، لبناء استراتيجيات الدولة، واختيار القادة والمؤثرين من خلال تبنيها لاهتمامات ونبض الشارع، وأحد أهم العوامل المؤثرة في تكوين الرأي العام، وجاء في رسالتها أنها تقدم المحتوى اليومي الملائم للجمهور على مستوى الرأي الاجتماعي، والاقتصادي، والسياسي، والرياضي، والثقافي وغيره من الآراء باحترافية، وبأسلوب يتماشى مع تطلعات رؤية 2030، مع توفير محتوى غير تقليدي من حيث الشكل والمعالجة، ولن تتوقف عند حدود المهنية ومعاييرها، بل ستحرص على إضافة نكهتها الخاصة التي ستكون عونا لصانع القرار على اتخاذه»

إن الهواتف المحمولة -التي لا تخلو من حملها يدٌ- تتيح تقنيتها الحديثة مجالا للاستماع للمقالة، ومشاهدتها وقراءتها ونقلها وتحويلها من خلال التطبيقات المتعددة.

بدأت صحيفة آراء سعودية بمؤسسيها الـ48 كاتبة وكاتبا قبل عامين، وتمكنت خلال مدة قصيرة من الانتشار والبروز، واستقطبت نخبة متميزة من كتاب وكاتبات الرأي، الذين تجاوز عددهم اليوم أكثر من 150، وهم يثرون القارئ والمستمع والمشاهد بمقالات رأي متنوعة، ويمثلون ببهاء خارطة الوطن كلَّها، ويسهمون في تشكيل المشهد الإعلامي، وإبراز دور الصحافة في صناعة الرأي السعودي، الرأي الذي يستند إلى المبادئ الأصيلة التي قامت عليها السعودية، وأرسى قواعدها المتينة الملك المؤسس -يرحمه الله- ويؤكدون في كل ما يكتبون على ما يعزز القيم النبيلة التي سار عليها أبناؤه البررة من بعده، ويقفون بثبات وعزم وهم يشاهدون الإنجازات العظيمة في شتى المجالات تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ويستشرفون لبلادهم نهضة عظيمة تليق بمكانتها عربيا وإسلاميا وعالميا.

وقفة:

بدأت «آراء سعودية» صحيفة إلكترونية مقروءة ومسموعة ومشاهدة، لتواكب تحول الصحافة العالمية، بتوديع الورق الذي أفنت فيه مطابعها مساحات شاسعة من الغابات خلال قرنين من الزمن.

عبدالله الشمري

عبدالله بن مهدي الشمري، عضو الجمعية السعودية لكتاب الرأي، كتب في عدد من الصحف المحلية منها صحيفة الشرق، رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستهلاكية بالخفجي، عضو لجنة الجمعيات الاستهلاكية بمجلس الجمعيات التعاونية .

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق