برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
بصمة

أعياد الميلاد

صادف يوم الجمعة الماضية، بداية السنة الميلادية الجديدة لعام 2021م، وكانت دول العالم ليلة الجمعة الماضية على موعد مع احتفالات السنة الميلادية، شرقها وغربها، شمالها وجنوبها، وقبل رأس السنة بخمسة أيام كان هناك عيد الكريسمس، وهو عيد ميلاد المسيح كما يزعمون، وهذا الاحتفال ديني بحت تجتمع فيه الأسر المسيحية وتهنئ بعضها البعض بهذا العيد.

كل الديانات سواء كانت سماوية أو غير سماوية، لها أعيادها وطقوسها وطريقة الفرح الخاصة بها، فعيد الميلاد وعيد رأس السنة هما الأشهر على مستوى العالم، بسبب الاحتفالات الصاخبة التي تسبق تلك الأعياد وقوة الأعلام الغربي في إبراز هذه الاحتفالات، ما جعل الكثير من شعوب العالم تتابع تلك الاحتفالات على الهواء مباشرة، وتتفاعل معها لحظة بلحظة، وكنا في نقاش مع بعض الزملاء في إحدى المجموعات على الواتس آب، نتحدث عن تهنئة الغرب بأعياد ميلادهم، ومشاركتهم بتلك الاحتفالات، فقد كان هناك من عارض وهناك من أيد التهنئة، وكان حوارا فكريا متنوعا وجميلا.

سأتحدث هنا من جانب التقارب الثقافي والاجتماعي بين شعوب الأرض المتنوعة في الدين والثقافة والفكر، فإن سمة ديننا الإسلامي التسامح، فالتسامح من القيم الإنسانية العالية، التي إذا عمت المجتمعات نعمت بالراحة والهدوء، فمن جانب اجتماعي وثقافي، فإن التهاني بين الجيران والأصدقاء أصحاب الديانات الأخرى، سواء في بلاد الغرب أو في بلادنا، تزيد من العلاقة وتوثق متانتها، فالتهنئة تعود إلى نفسية صاحبها، فهناك من يرغب ويحب التهاني ويوزع باقات الورود وبطاقات المعايدات، وهناك العكس من هو خامل في التواصل، ولا يرغب فيه، فكل هذه الأمور تعود إلى شخصية الفرد نفسه، فعلاقة الشعوب مع بعضها البعض لا تنمو ولا تتطور إلا بتبادل الود والتسامح والاحترام.

فالعالم الآن يحتاج هذه القيمة العالية «التسامح» لينعم الجميع بالسلام، وتنتهي تلك الحروب والبغضاء والمشاحنات التي بين شعوب الأرض كافة.

محمد الشويعر

محمد بن عبد الله الشويعر, دكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة الملك سعود، عمل مستشاراً لعدد من المؤسسات منها الحوار الاجتماعي في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الحوار الوطني، إدارة الدراسات والبحوث التنفيذي بصندوق الموارد البشرية، كما ادار الدراسات والبحوث والنشر بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، شارك في العديد من اللجان العلمية والتنظيمية، كاتب رأي لعدد من الصحف السعودية والعربية وله عدد من الدراسات والبحوث المنشورة في عدد من المجالات التاريخية والفكرية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق