برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

لقاح كورونا.. عندما يجتمع الجهل والتخلف

استوى في جلسته، وقال: ماذا تريدون منا؟ فقلت له: بالنسبة لي ردّ عليّ دَينيَ الذي لم توفّني إياه منذ سنين، وارحمني وأمة محمد من فلسفتك الزائدة وتفننك في قدح وانتقاص ولوم الآخرين آناء الليل وأطراف النهار.

فاستوى جالسا، وقال: اتقوا الله معشر الأطباء، ألم تكتفوا بإزهاق أرواح المرضى بأخطائكم الطبية؟ ناهيك عن العاهات المستديمة التي تُخلفون بسبب تخلف بعضكم وشهاداتهم المزورة.

فقلت له: أَحَشَفا وسوء كِيْلَة؟ تأخذ مالي وتتفنن في كيل التهم لي وللزملاء وتذم من أفنوا عمرهم في خدمة المرضى والسهر على راحتهم، نعم هناك قلة قليلة ولكن لا ينبغي التعميم، فما السبب يا ناكر الجميل؟

فوَضْع رجْلا على رِّجْل وقال: هل ستأخذ لقاح كورونا؟ قلت نعم، ولما السؤال؟ فقال أعتقد أنها مغامرة غير مأمونة ولن أخوضها البتة، فقلت له الآن تيقنت أنك متخلف ليس عن سداد الديون فحسب، بل عقليا.

قبل شهر جئتني وفي جعبتك حفنة من الأعشاب المسمومة، تناولت معظمها لعلاج الألم دون أن تعرف ما هي ولا آثارها السلبية، وانتهى بك الحال في غرفة العمليات، ولولا ستر الله والأطباء الذين تذمهم لكنت من سكان المقابر.

استشاراتك قائمة ووجهك ممسوح بمرقة ديك، لا يمر أسبوع إلا وتحضر معك أصناف الدواء من الصيدليات لعلاج أوهامك المرضية، قام بصرفها لك صيدلي لم يكلف نفسه عناء طلب وصفة طبية، وجل همه أن يبيع ويربح «وهم قلة» فهل كنت تعرف نجاعتها أو سُمّيتها؟

انظر لجسدك المطرز بشتى أنواع الكي، هل سالت مُعذبك بالنار هل تلك مغامرة مأمونة أم أنك «مع الخيل يا شقراء»؟ فقط لمجرد بضع مقاطع بالواتساب وبعض مقالات وزمرة أخبار مضللة، أصبحت من المنادين بعدم التطعيم، لأوهام عششت في الباقي من عقلك، ومنها نظرية المؤامرة والشريحة والـ13 عائلة التي تحكم العالم، وتمثل قوى والنظام العالمي الجديد.

أتمنى قبل أن تُفتي وتتفلسف، أن تكمل شهادة الابتدائية، مع يقيني بأن الشهادة ليست كل شيء، فهناك متخلفون بأعلى الشهادات ومبدعون بدون شهادات، وقبلها أن تُعيد حساباتك النفسية لدى مختص.

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

تعليق واحد

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق