برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
مناهج

قمة العلا وقيم الوفاء

مواقف السعودية مشرفة وفزعتها مدوية وإنسانيتها عظيمة وعتاباتها مرنة، وغضبها شديد لأنها لا تغضب إلا في مواقف تستحق ذلك، السعودية الحضن الدافئ، والدرع الأمينة، والأخ الأكبر لدول مجلس التعاون الخليجي، وقلبها كبير يحتضن الجميع ويسامح بسرعة ويزداد فرحا بلمّ الشمل واجتماع الكلمة ووحدة الصف.

ولا شك أن الاتحاد قوة، وكما يقول كبار السن «دعونا نكون عصب كف» فالآراء المجتمعة والقلوب المتضامنة والجهود المتكاملة تؤدي إلى نتائج عظيمة ونهضة شاملة وتنمية مستدامة لشعوب المنطقة، وظروف المرحلة تتطلب مزيدا من تضافر الجهود ووحدة الصف والقفز على أية خلافات بسيطة يمكن تجاوزها وحلها، إذا حسنت النوايا واتفقت القلوب.

ومن العلا في شمال السعودية إلى كل شبر في خليجنا العربي الكبير، يطلق ملك الإنسانية بكل القيم النبيلة الرائعة وبكل معاني الوفاء التي لا حدود لها، ومن منبع الوفاء السعودي على قمة العلا «قمة السلطان قابوس والشيخ صباح» يرحمهما الله، مجسدا –حفظه الله- كل معاني الوفاء الرائعة التي هي سمة الكبار دائما.

وفي هذه القمة يؤصل القادة الكرام لمرحلة مهمة في تاريخ المجلس، مؤكدين على أهمية الوحدة والوقوف صفا واحدا ضد كل من تسول له نفسه المساس بأي دولة من دول المجلس، إضافة إلى مواصلة تعزيز كل معاني الحياة الكريمة لشعوبهم وتحقيق مفاهيم التنمية المستدامة، وتعزيز روح الانتماء لخليج العزة والكرامة والعروبة، وإظهار قيم التصالح والتسامح والتضامن، وغرس الولاء للبيت الخليجي وتعزيز الوحدة الخليجية المباركة، التي لها أهميتها في مواصلة تضامن كل الشعوب العربية والإسلامية.

مبارك حمدان

مبارك بن سعيد ناصر حمدان، أستاذ المناهج وطرق التدريس في جامعة الملك خالد، حاصل على دكتوراه في الفلسفة من جامعة درم في بريطانيا، المشرف على إدارة الدراسات والمعلومات بجامعة الملك خالد سابقاً وعميد شؤون الطلاب ولمدة 10 سنوات تقريبًا، عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر وعضو مجلس الجامعة لما يقرب من 12 عامًا. أمين جائزة أبها المكلف للتعليم العالي سابقاً، وكيل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة سابقًا، عضو في عدد من الجمعيات العلمية، عضو في عدد من الجمعيات الخيرية، عضو مجس الإدارة بالجمعية الخيرية بخميس مشيط لما يقرب من ١٦ عامًا وعضو لجنة أصدقاء المرضى بمنطقة عسير لما يقرب من ١٤ عامًا. له عدد من الأبحاث العلمية المنشورة ومؤلفات منها كتاب رنين قلمي، سأتغلب على قلق الاختبار، كما كتب الرأي في عدد من الصحف المحلية منذ عام ١٤٠٠هـ.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق