برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تفاعلقلم يهتف

«ذا لاين» بِشارة المستقبل

خرج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ليعلن للعالم عن مشروع مدينة «ذا لاين» مدينة المستقبل، الحلم الذي أصبح حقيقة، لم يوكل إعلانها إلى الرئيس التنفيذي لشركة نيوم، ولا إلى أي مسؤول آخر، خرج هو بنفسه وذلك لأهمية الحدث، وأهمية المشروع للشعب السعودي، بل للعالم أجمع، كونها مدينة مليونية مستقبلية، تعتمد على الذكاء الاصطناعي وعلى الطاقة المتجددة.

هذه المدينة المستقبلية أُنشئت بطول 170 كم، لتحل أغلب مشاكل المدن العصرية، التي من أهمها قضاء الإنسان سنين من حياته من أجل التنقل، وتهجير ملايين من البشر بسبب ارتفاع انبعاثات الكربون وارتفاع منسوب مياه البحار، وتعقيد الحياة بسبب مدنٍ وضَعَتْ الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان، ولتجديد مفهوم المدن الحديثة إلى مدن مستقبلية، ولإحداث تغيير إيجابي من أجل نقلة تطويرية في نمط الحياة.

«نيوم» بكل مشروعاتها، ستحدث نقلة نوعية في حياة الإنسان، وتجربة فريدة حريّة بنقل فكرتها إلى دول كبرى في العالم، كتجربة فريدة وغير مسبوقة، وكمنصة عالمية لرجال الأعمال الحالمين ومستثمريّ المستقبل، وسيكون لها السبق في استحداث الفرص الاستثمارية والوظيفية، وفي استقطاب الملايين من السياح إلى هذا الموقع، الذي يهتم بالإنسان والطبيعة قبل أي شيء آخر في مستقبل جديد بكل تفاصيله.

وهو يقدّم هذا المشروع المستقبلي، أكد ولي العهد بإيجاز أن «ذا لاين» مدينة مليونية بطول 170 كم، تحافظ على 95 في المئة من الطبيعة في أراضي نيوم، صفر سيارات، صفر شوارع، وصفر انبعاثات كربونية.

كل يوم يمرّ على السعودية، يُثبت للمواطن السعودي، أن طموح ولي العهد لا سقف له إلاّ عنان السماء، فما ننبهر بمشروع طموح إلا ويفاجئنا بإعلان مشروع آخر أكثر طموحا وذكاء، يفوق سابقه تطورا، ويعلو على أعلى مستويات الخيال لدى إنسان هذا العصر، وبتخطيط ورعاية مباشرة منه، وفي سباق مع الزمن، فليس أحدٌ أقوى حظا منا على الإطلاق.

محمد آل سعد

خبير تقويم تعليم، مهتم بالتنمية البشرية والتخطيط والتطوير حيث عمل مديراً للتخطيط والتطوير بوزارة التعليم في منطقة نجران. عضو مجلس إدارة نادي نجران الأدبي سابقاً, شارك في العديد من المؤتمرات داخليا وخارجيا , له 8 مؤلفات متنوعة , كتب في العديد من الصحف السعودية بالإنحليزية والعربية.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق