برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
صُوَّة

اخرج من رأسك

كيفك مع الـ«أنا»، هل ضابطها ومتصالح معها؟ أم مسيطرة عليك ومتحكمة في حياتك وتصرفاتك؟ لنتفق قبل كل شيء أننا لا يمكن أن نعيش بدونها، لماذا؟

هي نفسك، هي أنت، والتعامل معها فطرة فُطرنا عليها، تعيش معنا في دورة حياتنا، تظهر جلية واضحة في مواقف، وتضعف في أخرى، وأحيانا تنعدم حتى نظن أنه لا وجود لها، وهذا أمر طبيعي إن كنا نحن من يتحكم في هذا التفاوت.

ولكن المصيبة والكارثة إن صار العكس، وتحكمت وسيطرت هذه الـ«أنا» فإما أن تتضخم وتصيب أسيرها بالنرجسية والغرور، وتوهمه بالثقة الزائدة، الزائفة، المهلكة، أو تسلسله بسلال وأغلال وهمية حتى تقتل فيه ثقته، وقدراته، وفي كل جميل من حوله، أو تَضعف حتى يتمكن الخوف منه، ويسيطر عليه، الخوف من نظرات الآخرين، الخوف من الفشل، الخوف من المجهول.

حينها ستكون الـ«أنا» أعظم عائق، وأكبر مانع عن النجاح والإنجاز، والحياة السعيدة، المطمئنة، المستقرة.

يحب أن تعي جيدا أن الـ«أنا» أقوى عدو تواجهه، أقوى من جيوش العالم مجتمعة، والانتصار عليها انتصار عظيم، وفتح مبين، وحتى يتحقق ذلك يجب أن تنتفض، تحطم أغلالها، تمرد، اهرب من سجن مخك، اخرج من رأسك، والتفكير الزائد المرهق في نفسك، ركز على الهدف وتحقيق إنجازه، على العمل، تقبل الفشل، والنقد، اعرف قدراتك وإمكاناتك، حينها سترى الأمور بوضوح، وتزنها بموازينها الصحيحة وتعيش حرا، متفاهما مع الـ«أنا».

أحمد العوفي

أحمد بن جزاء العوفي، بكالوريوس كلية الشريعة من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، عمل في عدد من الصحف المحلية، كاتب سابق في صحيفة المدينة، كما نُشرت له عدة مقالات في بعض الصحف الإلكترونية، مهتم بالتربية، والشأن الاجتماعي، ناشر لثقافة التطوع، عضو إعلاميو المنطقة الشرقية، مارس الاعداد التلفزيوني من خلال القناة الثقافية السعودية وكذلك التقديم، صدر له كتاب خربشات فاضي.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق