برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
حديث الأطباء

دُبُّنا طبيبٌ وأرنبهم عجوز

أصر الطبيب على مقابلة «د. أبو الريش» مدير مستشفى ساق الغراب، وبعد جيش الوساطة والتردد على مكتب مدير مكتب سعادته، التقاه وبث شكواه وما يتعرض له من ظلم على كل الأصعدة والمستويات، وما جعله أكثر ألما وحزنا خاصة أنه من أبناء ساق الغراب.

ضحك المدير، وقال له: اسمع يا ابني، في أدب التشيك يحكى أنه في إحدى الغابات أعُلِن عن وظيفة شاغرة لوظيفة أرنب، لم يتقدم أحد للوظيفة غير دب عاطل عن العمل، تم قبوله وصدر أمر بتعيينه، وبعد مدة لاحظ الدب أن في الغابة أرنبا معيّنا بدرجة وظيفية هي «دب» ويحصل على راتب ومخصصات وعلاوة دب، أما هو فكل ما يحصل عليه مخصصات أرنب.

تقدم الدب بشكوى إلى مدير الإدارة وحُوِّلت الشكوى إلى الإدارة العامة، وتشكلت لجنة من الفهود للنظر في الشكوى، وتمّ استدعاء الدب والأرنب للنظر في القضية، طلبت اللجنة من الأرنب أن يقدم أوراقه ووثائقه الثبوتية، كل الوثائق تؤكد أن الأرنب دب.

طلبت اللجنة من الدب أن يقدم أوراقه ووثائقه الثبوتية، فكانت كل الوثائق تؤكد أن الدب أرنب، فجاء قرار اللجنة بعدم إحداث أي تغيير، لأن الأرنب دب والدب أرنب بكل المقاييس والدلائل.

لم يستأنف الدب قرار اللجنة ولم يعترض عليه، وعندما سألوه عن سبب موافقته على القرار أجاب: كيف أعترض على قرار لجنة الفهود، التي هي أصلا مجموعة من الحمير وكل أوراقهم تقول إنهم فهود.

ذُهل الطبيب، وزاد ضحك المدير، وأردف قائلا: أرنبنا من بلاد الفرنجة، فليس شرطا وجود أوراق ثبوتية معترف بها، فهو وأمثاله فوق الشبهات، هل تصدق أنني لا أجرؤ على التأكد منها أو حتى سؤاله.

لن أضحي بالعز والجاه والديكتاتورية التي أمارسها من أجل دب -عفوا طبيب غرابي مثلك- عليك أن تحمد الله أن وجدت وظيفة، فهناك الآلاف مؤهلاتهم من أرقي الجامعات والمستشفيات يتمنون وظيفتك.

بقي أن أذكرك أن لجنتنا في المستشفى صورية ومُهمتها تحصيل حاصل، قراراتها إن صدرت وصحت يتم التحفظ عليها، مهمتها التصديق على ما نريد، أما كون الأرنب عجوزا فهذا ديدنهم، فلا يأتينا إلا من بلغ من العمر أرذله وكل همه أن يقضي بضع سنين للنقاهة.

حسن الخضيري

حسن بن محمد الخضيري، استشاري الطب التلطيفي، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث، استشاري نساء وولادة واخصائي مختبرات. مهتم بالإعلام والتوعية الصحية، ساهم في اعداد وتقديم عدد من البرامج الصحية في القناة الثقافية وقناة العائلة. كتب في عدد من الصحف كما ساهم في تحرير العديد من المجلات الصحية ومحاضراً في عددِِ من المنابر المهتمة عن دور الاعلام في التثقيف الصحي، له اصداران خرابيش أبو الريش وبنات ساق الغراب.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق