برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تربية

ست نقاط

ابتكر الفرنسي لويس برايل الذي ولد في 4 يناير عام 1809، نظام للكتابة البارزة للمكفوفين، حيث عانى برايل من فقد بصره منذ صغره، فأوجد «خلية برايل» المكونة من ست نقاط، تُظهر رموزا بارزة على الورق، تدل على الحروف والأرقام، أنارت هذه الحروف البارزة عالم المكفوفين، لذا أصبح تاريخ ولادته الرابع من شهر يناير مناسبة يحتفل فيها العالم أجمع باليوم العالمي لبرايل، والتعريف بهذه الطريقة في تواصل المكفوفين.

استرجعت بذكرياتي زيارتي الجميلة إلى بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، التي استهدفت مدرسة بيركنز الشهيرة للمكفوفين، والاطلاع على تاريخ هذه المدرسة العريقة منذ تأسيسها والخدمات الطبية والتعليمية المميزة التي تقدمها للمكفوفين، والتعرف على كل الأجهزة والوسائل التعليمية والمعينة، أعجز عن وصف ما شاهدت في هذه المدرسة وهي أشبه بالمتحف التاريخي لعالم المكفوفين.

إن مدرسة بيركنز هي أول مدرسة للمكفوفين في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وهي بيت خبرة، ومنظمة عالمية، أنشئت عام 1826 بهدف تعليم المكفوفين وتقديم الخدمات في مجالات التعليم للمكفوفين، ومتعددي العوق، والتدريب، والأجهزة والوسائل المعينة للمكفوفين، وبرامج التعليم الإلكتروني.

خلال الزيارة تجولنا في مبنى برنامج المواليد والرضع، وزيارة المدرسة «الابتدائية والمتوسطة» للمكفوفين في مبنى هالويل «Hallowell House» وجولة في مدرسة المرحلة الثانوية، وبرنامج الإعداد لما بعد التخرج للمكفوفين، زيارة مدرسة كوتينج «Cotting School» لذوي العوق المتعدد، كما كانت هناك جولة في برنامج الصم المكفوفين، وشاهدنا صور هيلين كيلر في كل أرجاء المبنى، باعتبارها إحدى طالبات هذه المدرسة، وما يميز مدرسة بيركنز أيضا وجود منتجات تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية باسمها.

وفي إطار اهتمام الدول بالأشخاص ذوي الإعاقة، فقد خطت السعودية خطوات رائدة ومباركة وقياسية في جميع المجالات التنموية، وقد فرضت الدولة احترام الإنسان وحقوقه وخصوصا ذوي الإعاقة منهم، مستمدة تعاليمها من تعاليم الإسلام، كما أنها تضمنت أنظمة وتشريعات تكفل لهم حقوقهم، وقد وقعت على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في العام 2006، كما صادقت عام 2008 على البروتوكول الاختياري للاتفاقية، وكان من بين موادها، المادة الـ24 «التعليم» التي تضمنت تيسير تعلم طريقة برايل وأنواع الكتابة البديلة، وطرق ووسائل وأشكال الاتصال المعززة والبديلة، ومهارات التوجيه والتنقل، وتيسير الدعم والتوجيه عن طريق الأقران.

يقول لويس برايل «إن الكتب وحدها تستطيع تحرير المكفوفين، لكن لا يوجد هناك كتب لنقرأها» وفي هذا الصدد نبشر «لويس» بأن من ضمن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية أيضا، صادقت السعودية ممثلة في الهيئة العامة للملكية الفكرية، على معاهدة مراكش للمكفوفين، التي تم اعتمادها في مراكش بالمغرب عام 2013، وهى جزء من مجموعة المعاهدات الخاصة بحق المؤلف، التي تديرها الويبو «WIPO» وتهدف الاتفاقية إلى تيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين ومعاقي البصر وذوي الإعاقات الأخرى، في قراءة المطبوعات والكتب، وتوفير المصنفات، بمعنى أن المعاهدة تقضي باستخدام طريقة برايل والتسجيلات الصوتية وغيرها.

شكرا «برايل» على هذه النقاط الست البارزة التي أضأت من خلالها عالم المكفوفين وضعاف البصر، وحققت من خلالها الكتابة والقراءة، تأكيدا لمقولتك «إنّ بلوغ التواصل بمعناه الأشمل، هو بلوغ المعرفة».

أروى أخضر

أروى علي عبدالله أخضر، دكتوراه في الفلسفة في الإدارة التربوية، ماجستير المناهج وطرق التدريس العامة، بكالوريوس التربية الخاصة مسار الإعاقة السمعية، جميعها من جامعة الملك سعود في الرياض، تعمل حاليًا مديرة إدارة العوق السمعي، مشرفة عموم بالإدارة العامة للتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم، صدر لها ما يقارب ستة مؤلفات متخصصة في ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك عدد من البحوث العلمية في عدد من المطبوعات المتخصصة داخل وخارج السعودية، وقامت بتحكيم ما يزيد عن 300 رسالة ماجستير ودكتوراه في ذات الاختصاص.

اترك ردًا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق