برجاء الانتظار جاري تحويلكم ...

 
تفاعلمباشر

يحدوني منطق

تعد القدرة على التفكير من أبرز السمات المميزة للبشر، ويرتبط تعريف البشرية في مختلف الثقافات والحضارات بمفاهيم ترتبط مثلا بالوعي والمعرفة والعقل، كما انشغلت عدة حضارات تاريخيا بدراسة علم المنطق، في محاولة منها لمعرفة نشأة وأبعاد التفكير المنطقي، وكان للمنطق منذ الأزل دور هام في تطوير الفلسفة والعلوم بشكل عام.

وعلى الرغم من أهمية المنطق، الكثير منا لا يعي مدى جوهرية المنطق وأهميته لتطوير المعارف والعلوم والتكنولوجيا، لذلك سعت اليونسكو بالاشتراك مع المجلس الدولي للفلسفة والعلوم الإنسانية في إعلان يوم عالمي للمنطق، وذلك لتسليط الضوء -خاصة في الأوساط العلمية- على التاريخ الفكري للمنطق وأهميته النظرية، وآثاره العملية على تطور البشرية.

تحتفل الأمم المتحدة باليوم العالمي للمنطق سنويا، رغبة منها في توطيد التعاون الدولي، وتعزيز العمل على تطوير علم المنطق في البحث والتدريس، ولدعم أنشطة الجمعيات والجامعات وغيرها من المؤسسات المعنية بالمنطق، وكلما زاد وعي المجتمعات بالمنطق وتحسن فهم الناس للمنطق وآثاره على العلوم والتكنولوجيا والابتكار، فإن ذلك سيحرز تقدما ملحوظا في تطوير المعارف والعلوم والتكنولوجيا.

كما أن الاحتفال باليوم العالمي للمنطق، من شأنه المساهمة في نشر ثقافة السلام والحوار والتفاهم بين الشعوب، فأصبح المنطق في القرن الحادي والعشرين، أكثر من أي وقت مضى، حاجة ملحة في حياتنا العصرية ولا غنى عنه في مجتمعاتنا واقتصاداتنا.

فالمعلومات والتكنولوجيا هما على سبيل المثال، تقنيات تستند في الأساس إلى التفكير المنطقي، كما أن التقدّم الذي يتيح المنطق إحرازه في التربية والتعليم والعلوم له أهمية كبيرة في تقدم المجتمعات، وقد أدخلت بعض المدارس الأمريكية اليوم حصصا دراسية تركز بشكل كبير على تعليم المنطق للصغار، والتركيز على أهميته في التعليم بشكل عام.

طفول العقبي

طالبة دكتوراه، حصلت على الماجستير من جامعة SOAS في بريطانيا، مخرجة أفلام وثائقية، عملت كمسؤولة لبرامج المرأة والشباب بالأمم المتحدة، عملت في القناة الثقافية السعودية كمقدمة ومعدة برامج، منها: صباح الثقافية، لها عدد من المشاركات الحوارية التلفزيونية والإذاعية في قضايا الشباب باللغتين العربية والإنجليزية، سبقت لها الكتابة في عدد من الصحف السعودية: مجلة اليمامة، الجزيرة، الرياض، وصحيفة الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق